الأحد، 17 يوليو، 2011

عاوز هفاف

S_2580
             حين وصل روميل الى مارينا دافعا امامه القوات البريطانية فى العام 1942 وبنى مقر قيادته بجوار باسم فى البوابة الخامسة ،كان عمرى عشر سنوات . فى هذا الزمن كانت ثورة 1919 قد رفعت حكم تغطية المرأة لوجهها وأصبحت كل نساء الطبقة الوسطى سافرات يلبسن وأزواجهن الملابس الاوربية ،اما نساء الطبقات الشعبية فقد خلعن البرقع ابو قصبة ذهب واكتفين بالملاية اللف السوداء التى يمكن اعتبارها فى بعض الاحيان اكثر اغراء من البيكينى . اما باقى الشعب فكانوا يلبسون الجلابيب وحفاة إلا ان بعد المساتير فقد كانوا ينتعلون البلغة وهى كانت تستعمل فى نفس الوقت سلاحا للتأديب لصلابتها  ولما فيها من اهانة ""ضربه بالبلغة القديمة "اما نساء الفلاحين فكن يلبسن الجلابية السوداء ام سفرة وعلى رأسهن ،مسلمات ومسيحيات ، طرحة سوداء" طار في الهوا شاشى وانت ما تدراشى يا جدع ..." تستعمل فى تغطية بعض الوجه اذا شعرت المرأة او الصبية بالخجل من الافندى او البيه المار اما حين يكون من الواجب حين تصافحه تستعمل الطرحة غطاء ليدها ؟؟ليس لأنها تسلم ولا تصافح بل حتى لايتأذى من خشونة يدها او عدم نظافتها
- بوسى ايد سيدك يا بت
فتطبع شفتاها على يد البيه !!!
 images (1)
         فى هذا الزمن كانت هناك لعبة منتشرة اسمها ورق يانصيب يدور بها الباعة على المقاهى وتجده عند دكاكين بيع السجاير …تشترى الورقه بقرش صاغ "اغلبكم لم يعرف القرش والنمرة الفائزة تكسب 100،وكانت المائة جنية فى ذلك الوقت ممكن تشترى فدان ارض فى ضواحى القاهرة ..وكان الباعة ينادون عليها" السحب الليلة البريمو مين عاير يكسب البريمو "وهى لعبة ادخلها الانجليز الى مصر وتشرف عليها الان وزارة التضامن، وان كان بريقها قد انطفأ حيث تحصل الضرائب الى 67%من قيمتها… وتقريبا انهارت اللعبة رغم وجودها ويعمل بها الان 290 بائع مرخص بعد ان كان يعمل بها 40الف فى الاربعينات .

       فى ذلك الزمن  كان منتشرا لعبة سباق الخيل وتجرى المراهنات على الحصان الفائز ، وهى عملية مقامرة صرفه ، كانت تقام فى نادى الجزيرة وميدان السباق فى روكسى وأماكن اخرى يومى السبت والأحد من كل اسبوع ويحضرها مختلف فئات الشعب الاغنياء فى المقصورة والباقى فى الهواء …..وإمام مدخل مضمار السباق تعلق لوحة كبيرة يدون فيها اسماء الخيول والفرسان وعدد المراهنين لكل شوط وموعد انطلاق الجولة، وقيمة الجائزة هى قيمة التذاكر المباعة للجولة كاملة مخصوما منها بعض المبالغ كمصاريف ويقسم الباقى على عدد المراهنين وتصرف فورا وهناك طرق اخرى كثيرة للمضاربة وما زال السباق والمراهنات  تتم  فى نادى الجزيرة للان  ويحرص على حضوره المئات وخرب بيت الالوف .
al-mofakreen-al3arab-43bf3fa3dd

        فى يوم من هذه الايام طلب ابى من امى تحضير عشاء لرجل طيب ومخاوى سيحضر المغرب ليرى الطالع لموضوع كان يقلق بال ابى
حضر الرحل بعد العصر مع احد اصدقاء ابى وجلسا فى حجرة المسافرين "الصالون" ودعيت للاشتراك فى القعدة
المنقد والبخور والرجل المخاوى قام صلى وقرا بعد ايات القراّن بصوت جميل وتكلم فترة بكلام ممكن اعتباره لغة مفرداتها  لانعرفها ودخل الليل فقمت لإضاءة الحجرة فقال
- لاتفعل يا ولدى وطلب منى الجلوس بجواره على الارض
     احنا معندناش بيانو فى البيت ، وإذ بصوت بيانو عنيف وصوت الشباك يفتح بعنف وحوار يجرى بين الرجل وأخر صوته اجش ..وتفهم  ان هناك خناقة تجرى بين الاثنين..فيها بعض الكلمات العربية مش عايرك انت.. انت الدعديد انا عاوز هفاف..المهم بعد فترة من الشجار خرج الدعديد وخبط الشباك ورائه بشدة

         وبدا الرجل فى قراءة بعض الايات القرآنية ثم بدا فى النداء بلغة غير مفهومة إلا من جملة " تتعالى يا هفاف" فى صوت كله توسل ويصل الى حد البكاء ..واستمر هذا الامر فترة ليست وجيزة وسمعنا صوت البيانو مرة احرى ولكن هذه المرة ناعما منسابا فى لحن عذب ونقر رقيق ثم يفتح الشباك والراجل تقريبا مغمى علية من الوجد… ثم بدا حوار بين هفاف والرجل بلغة غير مألوفة والمرأة او هفاف تتكلم بدلال ولدغة فى الراء يشيب لها الوليد ...كأنها امرأة قايمة من النوم بعد ليلة حميمة وبتتمطع ….المهم… استمر الامر فترة او استمر الغزل  بين الرجل وهفاف ثم صوت اللحن الرقيق وقفل الشباك مرة اخرى ومع السلامة يا هفاف بالعربى …وراح الرجل فى اغماءة قصيرة وفاق وقاللى افتح النور ونظر الى والدى مقضيه يابك  مفضية ..وقمنا اتعشينا واخذ ما فيه النصيب وانصرف

سألنى والدى

- ايه رائك
- الرجل ضحك علينا
- اية الكلام اللى بتقوله يا ولد
- الراجل ضحك علينا انا مصدق توش 
_انت ما بدصدقش حاجة ابدا
-اللى حصل مش معقول
- البيانو والست الجميلة (مش عارف ازاى شفها جميلة مع ان الدنيا كانت ضلمة ، يمكن من صوتها )والشباك اللى يتفتح ويتقفل كل ده مش مصدقه… والكلام باللاوندى انت غريب الشأن جدا
- انا اصدق حاجة واحدة لو الراجل ده يعرف الطالع بصحيح  كان يسأل هفاف  عن ورقة اليانصيب اللى حتكسب ويروح يشتريها ….او الحصان اللى حيفوز فى السبق ويراهن علية بدل ما يشتعل الشغلانة دى عشان يتعشى ويأخد ريال وهو مروح .