الأربعاء، 29 ديسمبر، 2010

اوفر دوز











     عزة                                               إبنتي عزة تعيش وتعمل هي وزوجها   فى الدنمارك ، وتنزل مصر مرتين فى السنة … مرة قصيرة فى الشتاء ..والاخرى طويلة فى الصيف ، زوجتي وانا  نسافر لهم فى الربيع .. وده ملمح من ملامح  العولمة … لما تيجى مصر لابد لها من زيارة  مكتبة الديوان... تشترى كتب وافلام وسى ديهات مصرية . جابت لي كتاب من يومين اثار انتباها …. على غلافة الطبعة الخامسة والعشرون!!! "لم يحققها اي كتاب لنجيب محفوظ " وبست سيلر لسنتي   2008 و2009.  الكتاب تاليف عصام يوسف  "اول مرة اسمع عنه" عبارة عن رواية واقعية … فى طباعة فاخرة تقع فى 635 صفحة … ومن المقدمة تعرف ان هذه اول مطبوعة للمؤلف .. واسم الرواية ربع جرام.


        قرأتها فى يومين … انا كده ... امسك الرواية ضروري اخلصها .. الرواية قصة حياة صديق للمؤلف ، سرد بلغة بسيطة بلسان الصديق ، لحياته من الحضانة الى خروجه من المستشفى فى سن الثلاثين من عمرة  بعد ادمانه ضرب البودرة  ، اسم الصديق  صلاح او صاصو… فى رائي ان الرواية ليست من الاعمال الادبية الكبيرة ..  اعتبرها رواية تسجيلية  .. الرواية تدور فى وسط الطبقات شديدة الثراء،  اوممكن تقول العالم المستريحة ماليا ..العيال ولاد وبنات من الزمالك والمهندسين وعندهم موتوسيكلات وهما فى ثانوي، وعربيات وهما فى الجامعة ومعاهم فلوس كثير .. وبعد ما اتخرجوا ما بيشتغلوش.او بيشتغلوا  لفترة قصيرة  !!.
  
      من سن 13 سنة ما وراهمش الا لف سجاير الحشيش وشرب البيرة والويسكى ..وفى الجامعة ابتدو يعّلوا   …. انا حستعمل مفردات الحوار بينهم  كما جاءت فى الرواية … وهما فى ثانوي كل واحد الصبح  قبل المدرسة يشرب جونيت او بوبة معمر حشيش مالوش حل، ويعمل دماغ ،  او برشام قشطة شغال.. او شريط  ابو صليبة او بركينول اللي هو دماغ الصراصير، يعمل شغل يخلى كل واحد مخاصم نفسه …. او يبلبعوا فراولة.. الهدف  عمل دماغ مظبوطة قبل المدرسة …ولما دخلوا الجامعة ابتدوا يعّلوا .. بودرة… ايتدوا بشكمنات كل واحد يشم خطين واحد فى اليمين وواحد فى الشمال …وبعدين ابتدوا فى السوست …وازاى بيشتروا المخدر، واماكن الشراء من دولاب فى بلبيس اودولاب فى السويس او بولاق.. واماكن الغرز للتعاطي او ضرب البودرة السم .. وازاى بيحصلوا على النقود من تقليب  اهاليهم او  يبيع المخدرات .. ومصايب وصياعة  مالهاش لا اول ولا اخر وكل شويه الواحد منهم  يغطس بعد ما يسطو على هبرة   ..ولانهم ولاد ناس  اغنياء ومتنفذين، كل ما يقعوا فى مصيبة يلاقوا اللي يخرجهم منها … ابتدأت الرواية بستة افراد من الشلة ..تلاتة افوروا واتكلوا ..يعنى ماتوا …وتلاثة اتشحنوا على سويسرا اللي هىّ المستشفى..
...........
وبدا ريكو الحديث 
- انا عايز اعمل حفلة ويحضرها مائة الف متفرج واطلع قدام الجمهور ومعايا الجيتار وكوباية ...والجمهوركلة يحينى ويقول ريكو سطل ..ريكو حشيش ..ريكو ويسكى ....ريكو برشام ....ريكو بطل 
وقال بونو :
- نفسي فى خابور طول المسلة....ده يعمل شغل ابن"......"
وقال ميدو :
- نفسي الاهلى يبقى بطل العالم وفريق الزمالك ينزل درجة تالتة 
وقال عاطف :
- نفسي ابطل مخدرات 
وساد الصمت بعد سماع هذه الامنية الى ان قالت ملك:
- نفسي اتجوز الفيس برسلى 
- وقالت نادية
- نفسي اسيب اهلي واعيش لوحدى 
..........
……………صفحة 72 و 73


-   اشتريت 6 سرنجات ، وعمل حسام 3 سرنجات محترمة وتلاتة للتعلية …ضربنا وبعد جلسة دردشة قلت لجسام وصلني ……
…………….صفحة 175


- الله يرحمك يا عاطف
وقال بهاء:
- يلا يا جماعة نمشى ….انا عايز اضرب يا صلاح
- وانا كمان انا ماضربتش النها ردة
الغريب اننا لم نتردد بعد ما حدث لعاطف… عاطف اخطا  وافور ولكن نحن لم نخطئ…
توجهنا الى الصيدلية لشراء السرنجات ..بهاء معاه بودرة كتيرة وضربنا نحن التلاتة
………….صفحة 185


عندما نزلت الى ارض الملعب الموبؤة وفى دائرة صغيرة عرفت ان فلان بيضرب ، وعلان فصل، وترتان خربها..  والحقيقة المرة ان عدد الضريبة اصبح غير طبيعى فى كل عمارة كان هناك اكثر من شابيين مدمنين وربما اكثر ، بالاضافة الى الاولاد الصغار والبنات فى الجامعة الذين يحاولون جس نبض الملعب !!!
………….صفحة 215


- انا من سنتين بضرب وكل يوم اقول لنفسي دي المرة الاخيرة وعمرها ما كانت الاخيرة
………صفحة 295


بدا الرجل يعد النقود، وفى الدقيقة ذاتها وجدت بابا واقفا امامي ، شهد المنظر،وقال بانفعال :
- اية ده فيه ايه ؟ انت بتعمل ايه؟؟؟
- ماعرفش …مااعرفش
استبقظت امى ووجدت الباب مفتوحا والرجل لا زال واقفا وقال والدى للرجل:
- انزل يا عم ..انزل ما فيش حاجة عندنا للبيع …انزل
- ايه اللى حصل؟؟
- شوفى ابنك بيعمل اية بيبيع هدومى لبتاع الروبابيكيا !!!
……………
……….. صفحة 399و400 


- المستشفى لا 
- من فضلك يا صلاح احنا كلنا بنموت
- المستشفى لا… اي حل تانى
وفى الحظة نفسها انحنى والدى على الارض وقال لي
- ابوس رجلك …نوديك المستشفى ..ابوس رحلك ونزلت انا ايضا على الارض واصبحت انا وابى وجها لوحة وكلانا يبكى وقلت باكيا :
-حاضر يا بابا ..اروح المستشفى بس اضرب الاول انا تعبان …بموت.. اضرب الاول
.............
.....صفحة 412 و 413


      الجزء الاخير من الرواية ، وهو تلتها تقريبا ، يدور فى المستشفى والعلاج والتقاليد الاثنى عشر لزمالة المدمنين المجهولين..


..الرواية مؤلمة …بل مؤلمة  جدا تكشف عن مرض خطير بستشرى وسط بعض  اسر  الطبقة الغنية او الاشخاص اللى تحت ايدهم اموال ...عن  ادمان الهرويين او البودرة وكيف ينحدر الانسان الى السرقة والدعارة وتجارة المخدرات والتهريب والاختلاس  ،  وهو مرض منتشر جدا ......وياما بيوت خربت بسبب ابن  او بنت ادمنوا ... ماتوا او دخلوا السجن  اوضاعوا …

معلومات ليست من الرواية :
   الادمان مرض يصيب الانسان ويتصف باحداث رغبة او حاجة لا يمكن قهرها او مقاومتها للاستمرار فى التعاطى والحصول علي المخدر  باى وسيلة مهما كانت ، ودائما يتطلب المدمن  كمية اكبر للحصول على نفس التاثيرات التى كانت تحدثها الجرعة السايقة.

         اكتشف الهيروين فى الربع الاخير من القرن التاسع عشر ، وقد انتجتة شركة باير للادوية وطرح تجاريا كدواء ولكن اثارة السيئة ما لبست ان ظهرت، وتوقف الاطباء عن وصفة  … وقوة الهيروين تتراوح بين اربعة امثال وعشرة امثال قوة المورفين . اول دولة ظهرت فيها مشكلة تعاطى الهيروين الولايات المتحدة وثانى دولة مصر"سباقة دائما "  فى الفترة بين الحرب العالمية الاولى والثانية ومن اهم مناطق انتاج الهيروين المنطقة الحدودية بين افغانستان وباكستان ….والهيروين اكثر العقاقير المسببة للادمان والمحدثة للموت فى العالم العربى !!!!


     بالمناسبة هناك  نوع اخر من الادمان اسمة ادمان الانترنيت !!!!!ولكن دة حاجة تانية ما بيموتش !!

الثلاثاء، 21 ديسمبر، 2010

فبه ايه بقى بعد كده ؟؟




        تعاملت مع  التويتر فى شهر ابريل 2010 وابتدأت اكتب فى مدونة كانت مهجورة  من سنتين ، من اخر مايو 2010 .. اول تدوينه كتبتها تحت عنوان رسالة الى نوارة نجم"ردا على الحملة "الشعبية" لتوفير المياه ..ماعجبنيش كلمة شعبية .....عشت مع الاصدقاء فى التويتر وكتبت عدد من التدوينات بعضها لاقى استحسان والبعض الاخر....ما عجبش ، احد الاصدقاء قاللى على تدوينة " دي كئيبة "وهى  عن  اطفال الشوارع....ومرة صديقة قالت لي اكتب حواديت  احسن ...عندي عداد فى المدونة ..لاحظت ان البوسنات الخفيفة والحواديت تلقى قبول وزيارات اكثر… اما المدونات التي ترصد واقعنا المر فالاصدقاء منفضون عتها .. كما لاحظت ان الاصدقاء اللي اتابعهم او بيتبعونى على التويتر  كتير منهم ما يعرفش مصر وحجم الفقر اللي فيها.. بيتكلموا فى  القضايا العامة والانتخابات والتسريبات  وحقوق الانسان  وتمكين المرأة و عمل المراة والعصيان المدني .. والدين والثورة البرتقالية والبنفسجية..  والاخوان والموازي والعالم الافتراضي.....الخ ، وهذا شئ طيب ، ولكنى احسست ان معظم التعليقات غير واعية لشكل المجتمع المصري وحجم مشاكلة الكئيبة..

     طبعا كل اللي ببيتعاملوا مع التويتر او لهم مدونات  بينشروا فيها افكارهم وخواطرهم  من الشرائح العليا من الطبقة المتوسطة .. عندهم  على الاقل كمبيوتر ومحمول وكاميرا، وساكنين فى شقق نظيفة بها حمام ....لا يعملوا  او بيشغلوا وظايف جيدة ... مش محتاجين .. متعلمين كويس وعدد منهم ما بيكتبش بالعربي ، وجزء مش عايش فى مصر وعدد  كبير منهم   له اهتمام بالشان العام ..وبالاضافة لعدد كبير من الاخوة العرب لا يعرف واقع مصر الا من الاخبار او السينما ....

      اغلب  الاصدقاء شافوا فيلم الكيت كات وشافوا مشهد عايدة رياض واقمة فى طابور طويل امام الحمام فى سكنها اللي فيه اكتر من 30  انسان فى نفس الشقة ، كل اسرة فى اوضة …

كلنا  ضحكنا  على حوار عادل امام فى مسرحية شاهد ما شفش حاجة  مع حاجب المحكمة
 - امك موجودة
- اه موجودة وقاعدة معانا فى الاوضة
- حماتك موجودة
- قاعدة معانا فى نفس الاوضة
- كلكم قاعدين فى اوضة واحدة
- اة
- سابين الشقة كلها وقاعدين فى اوضة واحدة!!! 

    وضحكنا، لكن هل خدنا بالنا ان ده واقع  معاش فى مجتمعنا . وهل لو بيتفرج معانا واحد من اللي عايش مع ابوة وامة واخواته فى اوضة واحدة ، وهم الاغلبية من شعبنا ، حيضحك معانا على السخرية من حالته ومن فقره.....  لا اظن . .

     موتنا على نفسنا من الضحك لما احمد بدير فى ريا وسكينة قال "حوماية العيد "   هل جال  بخاطرنا ان اغلبية ابناء شعبنا لا يتمكن من الحموم لعدم وجود مياه فى سكنة او عدم وجود سكن صالح اصلا ..مع انها حقيقة واقعة يعيش فيها الاغلبية  ولست مبالغة  تثير الضحك

            يجب الا نستغرب او نفاجئ بالاحصاءات التالية:

      اكثر من 50 % من الاسرفى القاهرة، انا بقول القاهرة عاصمة المحروسة وليس الارياف ، تسكن غرفة واحدة !!!! 21% من السكان لا يحصلون على مياة نقية ، 12 % من المباني بلا كهرباء،15% بدون صرف صحى ..

     بالاضافة الى وجود 1024 منطقة عشوائية فى مصر يسكنها 12.6مليون انسان محرومة من الطرق الرئيسية ومحرومة من المياة والصرف الصحي .. الاسكان العشوائي يمثل 50% مما انشئ من المساكن العام 1980، ثم زادت  الى 80% من المساكن التي تقام كل عام .. وتمثل المساكن العشوائية 60%من مجموع المساكن التي انشئت فى الثلاثين عاما الماضية  ، يوجد في مصر نحو نصف مليون مسكن في غير البيوت والعمارات والفيلات (أي أكشاك وعشش  صفيح وخيام وأشكال أخرى غير نظامية)،  كما يوجد حوالي مليون شقة خالية تمثل 10.6 من المباني في مصر.....يعنى اللي ما بعرفش يركز فى الاحصائيات اقوله ان المساكن العشوائية اللي اتبنت فى ال30 سنة الماضية اكتر من المساكن المقبولة للسكن  ....مع عدم احتساب عشش الصفيح ..والكرتون

        بعد كده لما الاقى صديقة على التويتر، ومهتمة بالشان العام،  تسخر من الشعب اللي ما بيستحماس وما بيغسلش سنانة   اتأكد انها تجهل واقعنا الحزبن... وترى ما تريد... وهو سراب....واكتئب !!!

      جاء في تقرير للبنك الدولي العام 2005:  تضاعف عدد الفقراء في مصر خلال الخمس السنوات الأخيرة،  وقد كشف مسح تقييم الفقر في مصر الذي أعده البنك الدولي بالاتفاق مع وزارة التنمية الاقتصادية ان واحد من كل خمسة مصريين يعيش في الفقر، وواحد آخر يعيش صراعا يوميا مع أقداره حتى لا يتحول رسميا من صفوف المستورين إلى صفوف الفقراء ، هكذا كانت صورة المصريين في بداية الألفية الثالثة.....أما الآن فقد انخفض نصف عدد من كانوا على حافة الفقر إلى ما تحت خط الفقر. بما يعني أن عدد الفقراء في مصر زاد ليبلغ حوالى 23 مليونا.

      الفقراء لا ياكلون اللحم ولا الفواكه ويكتفون بوجبتين ويعتمدون على البقوليات والخبز والشاي


فى جولة  تفتيشية لوزير التعليم السابق حسين كمال بهاء الدين على احدى المدارس سال تلميذ صغير
- انت مافطرتش ؟
- لا
- لية؟
-  اصل ماكانش  على الدور

كل صباح نصف  ابناء الاسرة تفطر، وفى اليوم التالي يفطر اللي ما فطرش امبارح... دة نظامنا…..وتقولولى ما بيغسلوش سنانهم !!!

لي صديقة طبيبة تعمل فى مكنب صحة بناء على طلبها !!
- معقولة يا دكتورة بتعملي اية فى مكتب الصحة؟
-  بكشف على الميتين واصرح بالدفن .
-  دي شغلانه دمها تقيل قوى
- مش احسن ما اكشف على ناس حيموتوا … العيان اللي كان بيجيلى علاجه ياكل…ياكل  اكل حقبقى !!!! وهو مش لاقى ياكل حتى  اكل  زائف .....اكتبلة فى الروشتة ايه...    اكل !!

        الوضع الصحي فى مصر فى تدهور مستمر ، فوفقا لتقرير منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة(الفاو) الصادر في 2009، هناك ما يقرب من نصف الأسر المصرية تعاني سوء تغذية نتيجة لتدني مستوى الدخل لدى هذه الأسر.

       الشرائح العليا من الطبقة الوسطى والغنية  تمثل 20% من الشعب المصري  يملكون 80%من الثروة ..  1%من هذه الطيقة  يملكون 50%من حجم ثروة هذه الطبقة.. ويشترك 99%فى ملكية ال50%الباقية …فهمت حاجة ؟؟     1% من 20 %  الذين يملكون 80%من ثروة الشعب المصري تملك 40 %من الثروة ..فهمت حاجة ؟؟؟
نقول تانى 160.000فرد يملكون 40%من ثروة الشعب المصري  ...يعنى 0.4% من الشعب المصرى تملك 40% من الثروة!!!!

        احنا بتوع التويتر والمدونيين والاحزاب  والنشطاء من الشريحة اللى كل شئ  بتعمل عشانها "مصر القصر" ..من رصف الشوارع عشان عربيتنا تمشى  الى برامج الطبخ فى  التلفزيون... والمسرح والسينما واي نشاط بيتعمل لنا.. لل20 %.... احنا والنظام فى شريحة واحدة وباقى الشعب ال80% "مصر العشة" برة اللعبة تماما ...الفرق بينا وبين النظام ان النظام بيضرب الفقراء  بقسوة ..واحنا بنسخر منهم ومن فقرهم وجهلهم وبقسوة ايضا   ..وبعد كدة نقول علية شعب  سلبى وما بيشاركناش فى الاحتجاج .....ازاى يشاركنا واحنا غرباء عنة ما نعرفوش  وبنسخر منه


        الكارثة انة حين يتكلم العالم عن محو الامية الرقمية والمعلوماتية ، فقد بلغت الامية فى المحروسة كما كشف تقرير ناقشتة لجنة التعليم بمجلس الشورى فى العام 2009 حول قضية محو الامية ..وانها وصلت  الى 17 مليون مواطن امي  بنسبة 29% من عدد السكان ، وان 25%مما سبق ان محيت اميته ومن لم يتخطى التعليم الابتدائي.. يرتد مرة اخرى الى الامية
يعنى نص الشعب امي !!


       في إحصائيات للبنك الدولي  سحلت نسبة الفقر في مصر  العام 2008 ضعف المعدلات المثيلة في دول الشرق الأوسط، إذ بلغت أكثر من 25% من مجموع السكان الذين يصل دخلهم إلى أقل من دولارين يوميا." نصف تمن تذكرة سينما "
      1-   الفقر المطلق: يعرف بأنه الحالة التي لا يستطيع فيها الإنسان، عبر التصرف بدخله، الوصول إلى إشباع الحاجات الأساسية المتمثلة بالغذاء والمسكن والملبس والتعليم والصحة.    
     2- الفقر المدقع: يعرف بأنه الحالة التي لا يستطيع فيها الإنسان عبر التصرف بدخله، الوصول إلى إشباع الحاجة الغذائية فقط المتمثلة بعدد معين من السعرات الحرارية التي تمكنه من مواصلة حياته عند حدود معينة.

      قال تقرير التنمية البشرية لعام 2010: إن 27.5 مليون مواطن يعيشون تحت خط الفقر..... 21.6% من سكان مصرفقر مطلق، و 7.5مليون مواطن يعيشون تحت خط الفقر المدقع بنسبة 6.1%من السكان.يعنى 35 مليون فقير مطلق  وفقير مدقع !!
وأظهر التقرير أن 23.2% من شباب مصر في الفئة العمرية( 18 - 29 سنة) يعيشون تحت خط الفقر، وقال التقرير :   وأن شباب الريف الذين يمثلون نحو 59% من إجمالي الشباب في مصر يشكلون نحو 85% من عدد الفقراء، مشيرا إلي أن الفقر أصبح السمة المميزة لمن يعيشون في الريف المصري.

         بعد كدة اسمع جد فى التويتر بيتريق على الشعب المصري ولا بيقول عليه انة بيبيع صوتة فى الانتخابات يكيلو لحمة او بوجبة كنتاكى   او انه  شعب سلبى  ..جزعل منه قوى

    مش  دمى تقيل.. وبكتب مواضيع مكئبة وتسد النفس ...دة قدرنا ...  واللي عايز بنظر وبيتكلم بالقاف والنون  ويحلل وعايز يتقدم الصفوف  ياخد هذا الوضع المؤسي فى اعتباره . ولما يجيب سيرة الشعب يعرف تركيبته وظروفه وفقره وامراضه..



.

الخميس، 16 ديسمبر، 2010

هذة الظاهرة قنبلة موقوتة


cov5st5vr2  
         هل سمعت عن طفل نائم وسط القمامة ؟؟
فى حادث مأساوي لقى طفل مصرعه بجرافة بولدوزر ، حيث فؤجئ السائق بصراخ يصدر من داخل القمامة .وتبين ان هناك طفلا( 13 سنة) كان نائما  فى كوم القمامة، ولم تنجح محاولة انقاذة ... وفارق الحياة!!


         اطفال الشوارع مصطلح يستخدم للاشارة للاطفال الذين بيعيشون فى الشوارع ويتراوح اعمارهم بين 5 و17 سنة ، ينامون  فى المباني المهجورة والخرائب وصناديق الكرتون والسيارات والاوتوبيسات الخردة  ، وتحت الكباري وفى الانفاق.
      وقدرت المنظمات الدولية عدد أطفال الشوارع فى العالم بحوالى 100 مليون طفل.. و حسب تقرير التنمية البشرية الأخير تفاوتت الدراسات فى تقدير حجم المشكلة فى مصر، ما بين مليون و600 ألف الى 2 ملبون  طفل مشرد فى المدن المصرية . وأكد تقرير صادر من الأمن العام أن الغالبية العظمى من الأطفال المشردين من الذكورحيث تبلغ نسبتهم 92.5% فى حين أن نسبة تشرد الأطفال من الاناث 7.5%، وأن 92.5% من هؤلاء الأطفال تقع أعمارهم ما بين  12و 15 عاما، والباقى فى سن اقل .


     ويؤكد هذا ما رصدته الخبيرة الاجتماعية د. عزة كريم أستاذ علم الاجتماع بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية لواقع هؤلاء الأطفال ، حيث أكدت أن كل الدلائل تشير بأصبغ الاتهام الى عدة عوامل من الأوضاع الاجتماعية على رأسها انتشار المجتمعات العشوائية  التى وصلت الى 1034 تجمعا بلغ عدد سكانها 13.9 نسمة ، والفقر ، كما أن قصور بعض الأوضاع التعليمية ، وخاصة فى المناطق الفقيرة. ادى الى تفاقم المشكلة .

news1203659791zw0

        يشير تقرير الهيئة العامة لرعاية الطفل ان اعداد اطفال الشوارع وصل فى العام 1999 الى اتنين مليون طفل.. كما يشبر احد التقارير الصادرة عن مركز الارض لحقوق الانسان الى تعرض اطفال الشوارع ل3069 جريمة مختلفة ، حبث قتل 133 طفلا ،88 ذكرا و45 انثى ،وتم هتك عرض 275 طفلا ذكرا و125 انثى كما تشير دراسة اجراها المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية ان مدينة القاهرة هى اكثر المدن التي ينتشر بها المشردون حيث تأوى 31.6% منهم ، تاليها بور سعيد 16.8% ، وتقل النسب فى محافظات الجنوب .
.

      يرفض د. احمد المحجوب استاذ علم الاجتماع  تسمية "اطفال الشوارع "لانها مستعارة من التسمية التي يطلقها علماء الاجتماع فى الخارج على اللقطاء  ، فى حين ان الاطفال المتسكعين فى شوارع  مصر لهم اسر يعرفونها ، وبعضهم يبيت فى منزل اسرته ، ويفضل المحجوب ان يطلق علبهم اسم "الاطفال المشردين ".
    وينتشر هؤلاء الأطفال في الصباح في الطرقات العامة ومواقف السيارات والقطارات للشحاذة أو النشل أو بيع بعض البضائع الهامشية مثل  المناديل الورقية، ويتجمعون غالبا  حيث يتعاطون السجائر، أو يشمون المواد المخدرة الصناعية مثل مادة "كُلَّة" اللاصقة، وغالبا ما ينتهي  الحال بهم  إلى الإدمان على المخدرات والانخراط في جرائم كبيرة. وترجع هذه الظاهرة الى تفكك الاسرة وكبر حجمها وارتفاع كثافة القاطنيين بالمنزل ، الى درجة نوم الوالدين والابناء فى غرفة واحدة  -"اكتر من 50%من الاسر المصرية تسكن غرفة واحدة "- والخلافات بين الزوجين والطلاق وغيرها .


9   
وبقول مصطفى خالد فى الحوار المتمدين العدد 2008
"مهما تعددت الأسباب إلا أن واقع هذه الظاهرة مؤلم ..فمن خلال جولة على كورنيش النيل بعد منتصف الليل فوجئت بطفل صغير يفترش سور الكورنيش ملتفا بخرقة قديمة بالية فى ذلك الشتاء القاسي الذي لا يرحم وكان وجهه البرئ يظهر من خلال تلك الخرقة البالية وهو مستغرق فى نوم عميق ..الا انه أحس بوجودي فاذا به يفتح عينيه ببطء شديد غير منزعج ويرجع ذلك الى حياة التشرد التي عودته على كثير من المفاجآت . فنظر الى نظرة استفهام غير مكترث تيدو فيها الرغبة الملحة فى النوم أكثر من رغبته فى الفهم لكنها كانت فرصة لى لأبدأ معه ، وما أن بدأت التحدث معه حتى طلب منى فى هدوء أن أتركه لينام لأنه متعب وبعد الحاح منى بدأ حديثه المتقطع .
اسمى صبرى حسين وعمري 13 سنة وبدأت حياتي هذه منذ أربع سنوات فى الليل أنام فى أي مكان حين يبلغ بي التعب وفى الصباح أقوم ببيع المصاحف التي معى هذه والآيات القرآنية فى الأوتوبيسات ، وبعد الظهر عندما يبدأ الشباب والفتيات فى التنزه أبيع لهم أيضا الآيات القرآنية ودائما أقرأ القرآن لكن لا أصلى !!! والسبب فى تشردي هو وفاة أبى وزواج أمي من رجل آخر وسفرهما معا الى السعودية ، وليس لى أقارب فلا يوجد أحد فى هذا الزمن يستطيع تحمل الآخرين ……. وتوقف وصمت لحظات ثم قال : " أنا بحب أمي قوى ….هي عملت كده غصب عنها ، سيبوني أنام ، أنا مستريح كده ، يارب ريحني بقى " !!


       قال التوربينى عن نفسه انة عندما كان عمرة 12 سنة اعتاد ترك منزلة والعمل باحدى كافتيرات المحطة... وان بلطجي اسمه عبدة توربيني ضربة وهتك عرضة واخذ نقوده ثم القاة من فوق سطح القطار، فسقط واصيب بفقد احدى عبنيه . هذا هو رمضان عبد الرحيم منصور الذى حمل اسم من اغتصبه " التوربينى" .... حكم عليه بالاعدام لقتله 32 طفلا من الاطفال المشردين فى شوارع المحروسة ، بعد اغتصابهم والقأهم من فوق سطح القطار،  بالاشتراك  مع بقو 16 سنة والسويسى 17 سنه وبزازة وحناطه ، خلال الفترة من اول 2004 الى اخر .2007.



       وتتعاظم المأساة حينما يكون الطفل المشرد فتاة صغيرة أو مراهقة  , حيث ينتهي بها الحال غالبا للاغتصاب على أيدي زملائها أو مجرمين آخرين.  في الشارع أمهات  مازلن في مرحلة الطفولة لم يفارقنها بعد‏، فأعمارهن تتراوح ما بين ‏13‏ و‏15‏ سنة، تم الاعتداء عليهن وحملن وأنجبن فى الشارع  وهن في هذه السن الصغيرة‏، وللأسف فإن أعدادهن في تزايد وينتشرن في عديد من  المناطق التي يمارسن فيها التسول أو بيع المناديل الورقية.. .الطفلة المشردة تعيش فى الشارع وهى حامل وتنجب طفلا مشوها او ضعيفا ولا تستطيع رعايته وبالتالي يموت او تتركه على باب جامع ، وقد تحتفظ به لتؤجرة للشحاتتين ..لا يحمل شهادة ميلاد او نسب لاب ، او جرى تطعيمة ضد الامراض ولاهو محسوب فى التعداد .. وهذا الجيل من الاطفال- وهم كتر - يهدد سلامة اي مجتمع.. واذا كانت بعض الاحصائيات تقول انهم 2 مليون  شباب وفتاة  مشردين ، كل رصيف بيتهم ،وكل خرابة سكنهم .... سنجد انفسنا امام  مليون رضيع شوارع ...تم مليون اخر شباب   شوارع ، واسر شوارع ..ويستعملهم النظام عند الحاجة فى فض الاضرابات والمظاهرات والبلطجة فى الانتخابات.  يؤكد الدكتور رفعت النجار ان هذة الظاهرة قنبلة موقوتة مهددة بالانفجار قى اى لحظة.


thesegirls


قامت المخرجة تهاني راشد باخراج فيلم تسجيلي باسم" البنات دول " العام 2006
كتبت د.شيرين ابو النجا  فى المصرى اليوم فى   ٢٧/ ٦/ ٢٠٠٦


"«البنات دول» فيلم تسجيلي من إخراج تهاني راشد، صاحبة فيلم «أربع نساء من مصر»
……..
جاءت رؤية تهاني راشد مخالفة لكل تلك التصورات المبنية علي أفكار لا علاقة لها بالواقع الذي تتشكل تفاصيله لحظة بلحظة فعليا في الشارع. خاضت تهاني راشد بعمق في كل العوامل التي تنتج السياق بأكمله لم تكن تهدف رؤية المخرجة إلي البحث عن حل لمشكلة ما أو البحث عن سبب تواجد هؤلاء البنات في الشارع بقدر ما كانت تهدف إلي توضيح رؤيتهم الخاصة لأنفسهم واستراتيجيات التعايش والتكيف التي لجأن إليها وعليه لم يقدم الفيلم ما يسمي صورة ـ سلبية أو إيجابية ـ لهؤلاء البنات بقدر ما صور حياتهن بآلامها الكثيرة وأفراحها النادرة التي تكاد تكون منعدمة.
……….
مريم وطاطا وعفاف ودنيا وعبير.. وغيرهن الكثيرات، يتعايشن مع «الكله» «الغراء الأبيض» و«البرشام» و«البانجو» من باب الاستعانة علي النوم في الشارع والتعرض المستمر للاختطاف والاغتصاب والإهانات الدائمة والحمل المتكرر الذي ينتج أطفالا مجهولي النسب والقسوة الأمنية المستمرة ………..
…………….
ربما كان أقسي مشهد في الفيلم ـ بل أكثر المشاهد التي يجب أن تنبه القائمين علي هذه «الحالات» هو ذاك المشهد الذي جاء فيه «سفلوت» «أحد الأولاد» وهو يمسك بقطعة دجاج، فسألته واحدة من البنات التي لديها طفل وهي تستعد للنوم علي الرصيف عما يأكله فقال «باكل فراخ/ من الزبالة؟ / آه/ طب هات حته» ……..
………..
في مقابل هذه القسوة يتواجد التضامن بين البنات ـ بطريقتهن بالطبع فالتضامن يعني الحماية في الشارع ولكنه لا يمنع المشاجرات بينهن، والتضامن بينهن هو تعبير عن شكل من أشكال الحب ـ بطريقتهن أيضا هو الحب الذي يجعلهن جميعا يتعاطفن مع الطفل الذي ولد ـ أثناء تصوير الفيلم ـ ويقدمن له كل أشكال الرعاية ويحاولن تحديد نسبه وهو الحب الذي أيضا يدفعهن إلي حماية الأم من والدها الذي يتوعدها ويتهددها هو الحب الذي يصل إلي احتمال رفع مطواة في وجه هذا الأب!


      حاولت المخرجة تهاني راشد أن تقلل من قسوة الفيلم بتصوير أفراح هؤلاء البنات التي تتمثل في التمايل مع موسيقي حقيقية أو غناء نشاز، فجاءت هذه المشاهد موجعة ومؤلمة أكثر من المشاهد الأخري، هي محاولة للضحك، محاولة للحياة بكل الألم والوجع ليست سوي محاولة لحياة تشبه الحياة، محاولة غناء يشبه الغناء، محاولة نوم يشبه النوم، محاولة صمود يشبه الصمود... محاولات كثيرة تبذلها البنات ليتأكدن من إنسانيتهن. 


   لم تتجاهل المخرجة الفارق بين البنات والأولاد، بالطبع جميعهم يقاسي من نفس حياة الشارع، ولكن يبقي دائما العبء الأكبر من نصيب النساء، فهي التي تعاني من الاختطاف والاغتصاب، ومن تهديد أي رجل لها في الشارع، ومن تهديد والدها أحيانا ـ ولذلك يجيء الحب بمثابة المعجزة المخلصة. وفي كل هذا السياق المرتبك المؤلم، لا يتواني «الأولاد» الذين يعيشون نفس الحياة عن إصدار أحكام أخلاقية علي هؤلاء البنات أو عن وصفهن سلبيا.
أتمني عند عرض الفيلم علي نطاق واسع ألا نسمع ذاك الخطاب الركيك الذي يتكلم عن «فبركة» المشاهد أو سمعة مصر أو «حالات استثنائية» أو غير ذلك من المنحي الفكري الذي يسعي إلي التعتيم علي الواقع، ذاك الواقع الذي يزعج ويقلق ويجبر علي إعادة التفكير والتقييم."

     هذة الظاهرة قنبلة موقوتة



السبت، 11 ديسمبر، 2010

اتفضل يا شيخ اختار عروستك

           د. ريم سعد


        لي عدد كبير من الابناء والبنات، وربنا يزيد . منهم ريم سعد الحاصلة على دكتوراة الانتروبولجى من جامعة اكسفورد العام 1994 ، و تشغل استاذ بمركز البحث الاجتماعي بالجامعة الامريكية ، وايضا كاتبة بصحيفة الشروق. قامت ريم  بكتابة السيناريو وساعدت فى اخراج  فيلم تسجيلي رائع انتجته هيئة الاذاعة البريطانية العام 1992 ضمن سلسلة من الافلام تحت عنوان الزواج على الطريقة …  واخرجتها المخرجة تهاني راشد ، التي اخرجت ايضا اربعة نساء من مصر ..الفيلم يصور خطوات خطوبة وعقد قران وزفاف  لفتى وفتاة من اعلى شريحة فى  الطبقة الشعبية ، وممكن اعتبارها من ادنى  شرائح الطبقة الوسطى ....كبف تم التعارف بين العروسين.. و رحلة  حميلة باوتوبيس  مستأجر  الى الاسماعيلية تضم العائلتين واصدقاء الطرقين ،  والغداء على الشاطئ  والنزول الى البحيرة بالملابس، تم شراء الشبكة وعقد القران   والزفة فى الشارع . .فيلم جميل ورقيق و مبهج ومشرف ايضا.


  وهاج بعض الصحفيين والاعلاميين  بحجة ان الفيلم تشوية لسمعة لمصر.. واذكر احدى الصحفيات المشهورات فى لقاء تلفزيوني تقول محتدة فى الهجوم على ريم  : كيف تصور المصريين ينزلون البحر بهدومهم... وكيف تصور زفاف يتم فى الشارع... وامامها  افراح تتم فى فنادق خمسة نجوم حاجة تشرف مصر، ومطلعه الناس جابيين حلة محشي!! شئ يكسف !!! وكلام متخلف كتيرمن العينة دي . .



        تذكرت هذا الفيلم والضجة التي احدثها فى ذلك الوفت من 18 سنة ، وانا اقرا تقرير صادر من جهه رسمية، وزارة الاسرة والسكان،  جول الزواج العرفي من القاصرات فى محافظة 6 اكتوبر فى قرى طموة والحوامدية والعزيزية .واوضح التقرير ان السبب فى انتشار  هذه الظاهرة  هو الحاجة المادية لاهالي الفتيات التي تدفعهم لتزويج بناتهم القصر الى الاثرياء العرب الذين يحضرون خصيصا من اجل ذلك.!!




    بل وصل الامر الى وجود عقود زواج باليوم  ، و يعتبر جواز السفر الخليجي بوابة المرور إلى منطقة الحوا مدية بالقاهرة، فلا يستغرب السائح عند وصوله إلى هذه المنطقة عندما يسمع عبارة "عروسة يا شيخ"، أو "تفضل ياشيخ لتشرب الشاي واختار عروستك" ... اجريت دراسة تحت عنوان «العبودية المعاصرة»، وأعدتها الباحثة عزة الجزار الناشطة الحقوقية،  على عينة من 200 فتاة سبق لهم الزواج من اثرياء عرب وكشفت الدراسة الى ارتفاع عدد السماسرة فى الحوامدية  ، وان كل مربع سكنى فيه من 3 الى 4 سماسرة .  وان هناك وسطاء فى بعض الدول العربية . وكما اكدت دراسة فرنسية صدرت من جامعة السربون فى العام 2009 اجراها البروفسور جيرار نيتش  ان مصر تتصدر الدول العربية فى ظاهرة الزواج السياحي ، وكشفت دراسات اخرى عن وصول حالات الزواج السياحي فى مصر فى العام 2006  الى 40 الف حالة ، إستمرت من اسبوع وغايتها شهر.


فتاة تزوجت من ثري عربي وهجرها وهي حامل
    فتاة تزوجت من ثرى عربي وهجرها وهى حامل


تقول ………15 سنة " الاهالي يهتمون بالبنت من حيث الماكل والمشرب حتى تصل الى سن الزواج وعندما وصلت الى 13 سنة وجدت ابى يحدثني عن عريس خليجي فى الستين من عمرة وما كان علية الا كتابة ورقة ذكر فيها المدة التي ساقيم عنده وكانت الفترة شهرين.. وذهبت معه الى شقة فى مصر الجديدة بعدما دفع 15الف حنية ...وبعد مرور اسبوع من البكاء والخوف نتيجة قسوة الزوج هددت بالانتحار........."


يقول ……60 سنة لدية 6 بنات وولد واحد قال ان الخليجي ياخذ البنت بملابسها فقط ولا يكلفني شيئا ويدفع مهر وهدايا ولدبة بنتان متزوجات واحدة من سعودي والاخرى من قطري وعايشين فى مصر وازواجهم بيحوا فى الصيف .
 
  إحدى فتيات القرية وتدعى "نسرين" (25 سنة)، وقالت : تزوجت ثلاث مرات من أثرياء عرب، عن طريق محام موجود بالقرية، يشتهر بقيامه بتحرير عقود الزواج العرفي، التي أقوم بالتخلص منها بعد سفر الشخص الذي تزوجته؛ لأنني أعرف أنني لن أراه مرة أخرى، كما أنني أصبح حرة حتى أتمكن من الزواج مرة أخرى.
وأوضحت: "أول مرة تزوجت فيها كان عمري 15 سنة، وكنت أنتظر هذا اليوم؛ لأن زواج الفتيات الصغيرات مُنتشر بالقرية، ولم يستمر هذا الزواج سوى 40 يوماً، وبعدها سافر الزوج، بعدما قبض والدي منه 50 ألف جنيه، ثمنا لهذه الفترة، وتكرر الأمر مرة ثانية وثالثة، وتمكن أبي من شراء قطعة أرض كبيرة، وبناء بيت جديد، ونسعى حاليا لتجهيز الأخت الصغرى (14 عاما) للزواج، حيث إن الطلب كبير على الفتيات "البكر"!




فتاة عائدة من السعودية بعد زواج لم يستمر عام واحد
فتاة عائدة من السعودية بعد زواج لم يستمر عام واحد

     وحثت الامم المتحدة السلطات المصرية الى تكثيف الاجراءات الهادفة الى مكافحة الاستغلال الجنسي للقاصرات من خلال زيجات مؤقته . ودعت خبيرة الامم المتحدة جوى نعورى ايرليو فى مؤتمر صحفي بالقاهرة  الى منع  استغلال بعض الاسر المعوزة خصوصا فى فصل الصيف مع وصول رجال اثرياء من الخليج لتزويج بناتها لعدة ايام او اسابيع مقابل مبالغ مالية .


    وبخلاف انتشار محامين للزواج العرفي في القرى، هناك بعض المأذونين يسلكون نفس الطريق،  وذلك بعد أن "يسنّنوا" الفتاة بسن مخالفة، حتى يتسنى لها كتابة العقد الشرعي في حالة ما اذا كانت  ستسافر مع زوجها إلى بلد آخر، أما في حالة بقائها في مصر فدور المحامي الذي يحرر العقود العرفية.فية الكفاية .


   ولا يخفى  أن ظاهرة الزواج السياحي تفرز عديد من المشاكل، منها أطفال عديمى النسب، وأمهات مازلن اطفالا  ، ومطلقات او معلقات غاب الزوج او راح فى داهية ، واضطراب نفسي لفتيات صغيرات غالبا ما يتعرضن لحالات اغتصاب من الزوج العربي المسن  تحت عباءة الزواج الشرعى ، واعتياد الفتيات على تعدد الزيجات من السواح العرب....الخ


    هل هذا زواج  ام دعارة ؟؟؟ لم استطع الوصول الى احصائيات باعداد الزيجات التي تمت بهذا الشكل ، وهى بعشرات الالاف ولا اعداد الاطفال بدون جنسية.. ولا الامراض التي انتشرت .ولا الحالة الزرية التي وصلنا اليها .


         ابتسمت بأسى.. وتذكرت الضجة التي قامت ضد ريم سعد من 18 سنة عقب عرض  الفيلم التسجيلي الرواج على الطريقة المصرية.الذى قدم  لوحة  جميلة ومؤثرة عن مصر، وليس فيه اى  اساءة على الاطلاق  . واللي ما عجبش الاعلام المصرىالمتخلف  لمجرد ان العروسين واهلهم  بيكلوا محشى ،  وقالوا انه بسئ الى سمعة مصر!!!!....بجوا يشوفوا دلوقتى وصلنا لغاية فين ..الزواج باليوم  او بالاسبوع ورسمي وشرعي وبعقد عرفى اوعند المأذون ،.وناقص يحطوا البنات فى قاترينة والشيخ بنقى !!!!


      ياريت سينارست يعملنا فيلم   يبدا  بمشهد " عروسة يا شيخ " او" تفضل ياشيخ اشرب الشاي واختار عروستك.."



الاثنين، 6 ديسمبر، 2010

حوماية العيد


       يستحم الفلاحون  قي الترعة ، وسكان المدن فى الطشت وبالكوز ..,المياه النقية فى المواسير دخلت المنازل من  150 سنة فقط . السقا  بورد المياة يوميا  محمولة فى قرب من جلد البقر تسع الواحدة 60 لتر تقريبا .وما زالت بيوت فى القاهرة لم تدخلها مواسير المياة للان .  وعلى عهدة المقريزى ان الخليفة الفاطمي العزيز بالله هو اول من بنى الحمامات فى القاهرة  ، الا ان ازدهارها الحقيقي فى مصر كان فى العصر العثماني . ومن اشهر الحمامات الباقية حتى الان  حمام الملاطيلى واسمه مرجوش نسبة الى الشارع ، وحمام الاربعاء وحمام التلات فى بولاق ابو العلا ،والسلطان بالحسين  وغيرها ، وعمرها بين 400 و500 عام …ولم يكن انشاء الحمامات بغرض الاستحمام فقط فكات  تمثل منتدى يقضى فيه الاصدقاء وقتا طيبا ،خاصة فى الوقت المخصص  للنساء نهارا . وقد سجلت التفاصيل  فى كتاب وصف مصر... تفاصيل احتفالات الزواج والختان وليلة الحنة فى الحمامات .



        حين بنى محمد على جامعة الكبير منذ 200 سنة زوده بالمواسير والبزابيز (الصنابير)  للوضوء بدلا من طريقة الوضوء السائدة فى ذلك الوقت من الطاسة او الغضارة ، فعارضة علماء مذاهب الحنابلة والشافعية والمالكية بحجة ان هذه بدعة فى الدين , حيث انهم لم  يروا السلف فى بلاد المسلمين يستعمل هذه الطريقة ..وكل بدعه ضلالة وكل ضلالة فى النار …ولا يجوز الوضوء من هذه الصنابير  . غير ان علماء الاحناف رأوا جواز الوضوء من هذه الصنابير لانها ترفع المشقة عن المسلمين ..ومن هنا سمي الصنبور بالحنفية..نسبة الى المذهب الحنفى   واخذها الناس واصبحت مفردة الحنفية دالة على الصنبور اكتر مما تشير الى المذهب.. الذى لولا استنارته لكنا ما زلنا نستعمل الكوز .




     images


     اخذني ابى وانا فى العاشرة من عمري  للاستحمام قبل العيد فى حمام شعبي او ما يسمى حمام السوق ، فى مكان وسط  طرق ضيقة  فى القاهرة القديمة . ينقسم اليوم فى الحمام بين الرجال والنساء.. الرجال  لهم طوال الليل،  والنساء لهم طوال النهار . فى العادة يستحم الانسان فى عشر دقائق،  نصف ساعة على الاكثر ، ولكن فى حمام السوق  يستحم الانسان فى ليلة بكاملها ..حفلة استحمام تبدا فى العاشرة مساء وتنتهى مع مطلع الشمس .. للحمام الشعبى طقوس وتقاليد جميلة .


     تدخل الحمام  من باب ضيق الى ممر ضيق يفتح على قاعة متسعة تجد صاحب الحمام او مديرة جالسا بجوار صندوق الامانات يرحب بك .. ويحضر فرد نصفة الاسفل ملفوف بمنشفة او بشكير ابيض، ياخذك  الى حجرة صغيرة ممكن تسمبتها كبينة ، تسع سريرين ، اذا  كنت من طالبي  الخدمة الممتازة ، التي تختلف عن باقي الرواد ، فقط فى تخصيص الكابينة …اما الباقي فالكل يتساوى ..ياخذ ملابسك واماناتك ..وتجد نفسك ملفوف فى بشكرين وتساق الى الوسطاني عبر ممر ضيق..   فمكان نزع الملابس والنوم  اسمه البراني ..المكان عموما دافئ وهادئ جدا .



     تبدأ الطقوس باخذ حمام ساخن بالليفة والصابون مش انت اللي بتحمى نفسك ، واحد يليفك وش وظهر تليفة تمام التمام، وبشطفك بمياة ساخنة ، تم باردة ثم يسوفك الى المغطس … اسمة الجواني تقعد فى مكان كلة بخار ماتشوفش   ايدك او اى فرد اخر… الكل عرايا..   سونا ساخنة جدا ، مكان درجة حرارته لا تقل عن 60 درجة مئوية ..بيقولوا ان هذا  من اجل فتح المسام.. فيه ناس بتقدر تنزل حوض المياة  الساخنة  بس دي عالم جبارة …تأتى الحرارة للحمام من المستوقد الذى يحمى بحرق الزبالة ليل نهار تحت حوض من الحجر  مملوء بالماء …وفى المستوقد عشرات من قدر الفول الكبيرة تدمس  بالراحة على حرارة المستوقد . وناتج الاحتراق عبارة عن تراب اسود اسمة الاسرمل كان يستعمل فى البناء قبل معرفة الانسان  صناعة  الاسمنت  .



      ثم تساق بعد جلسة المغطس التي تستمر على قدر ما تطيق  الى مصطبة مثمنة الاضلاع فى الوسطاني ، وتستلقى.. ويبدأ واحد اسمة المكيساتي  فى عملية الصنفرة بكيس من الصوف الخشن او الجوخ  يشيل طبقة من جلد سعادتك .. تنزل على شكل فتائل…يقال انها اوساخ وخلايا ميتة ، ودعك بالحجر الاحمر المحروق على الكعبين يخليها تبرق.. عملية التكبيس تعتبر فى نفس الوقت عملية تدليك تخلى النفر لا بصد ولا يرد .. ثم يبدا المكيساتى  بعد الصنفرة فى طرقعة صوابع ايديك ورحليك ورقبتك ..بحرفنة طيعا .. توصل بعد كده  لحال مش قادر تتلم على نفسك ..وتتتاخد على الحمام مرة اخرى تليفة اللي هىّ  بالصابون النابلسي والمياة الساخنة،  وتتنشف جيدا وتتلف فى عدد كبير من البشاكير النظيفة من الرأس حتى القدمين وعلى المقصورة تتوصل شبة نايم تقريبا وعلى السرير تتكبس .
.
      قد اية نمت؟؟ ما تعرفش ..تصحى قبل الفجر على شراب الحلبة المطحونه بالحليب  الساخن والمكسرات... وبعدها الفطير  بالسكر ملفوف على شكل ساندويتش .. تكلة وتلبس هدومك .. وتكون المواصلات اشتغلت تركب وتروح نظيف لامع ونشيط ايضا ..ليلة بحالها قاعد ناس يحموك جوماية العيد .

اما حمام النساء النهاري والبلانة والماشطة فتلك قصة اخرى طويلة  ..

        بذمتك مش نفسك تتصنفر، وجد يطرقعنك صوابعك ؟؟؟





الثلاثاء، 30 نوفمبر، 2010

الحاجة نزيهة تلعب الكرة


نشرت مصراوى 
        تقدم المستشار وليد الشافعي المشرف على الانتخابات بالبدرشين، رئيس محكمة بمحكمة استئناف القاهرة، مذكرة كتابية الأحد إلى رئيس اللجنة العليا للانتخابات المستشار السيد عبدالعزيز عمر، حول  ضبطه لرؤساء لجان الانتخابات بمدرسة البدر اشين الإعدادية بنين خلالتزويرهم الانتخابات وتسويد بطاقات التصويت لصالح مرشحتي الحزب الوطني الدكتورة مؤمنة كامل ونرمين بدراوي.
وتروى المذكرة وقائع إشراف رئيس مباحث البدرشين وضباط المباحث على عمليات التزوير، واتهمت المذكرة رئيس اللجنة العامة وهو قاض بدرجة رئيس محكمة استئناف، بالتستر على التزوير، حيث رفض تحرير مذكرة به، بل رفض تسلم مذكرة بالوقائع من القاضي وليد الشافعي.
وقال المستشار الشافعي في مذكرته إنه أثناء أداء عمله المنتدب له كعضو باللجنة العامة لمتابعة عملية الاقتراع والفرز بمدينة البدرشين محافظة 6 أكتوبر أخطره أحد وكلاء مرشح للانتخابات بوجود تلاعب وتزوير باللجان الفرعية بالمدرسة الإعدادية بنين بالبدرشين، فانتقل، وعند وصوله إلى المدرسة، وجد باب المدرسة مغلقا، وبمجرد دخوله فوجئ بأحد الأشخاص يتحدث إليه بلهجة آمرة قائلا: "أيوم يا بيه.. آنت مين بقى؟".
وأضاف الشافعى: أخبرته أننى القاضى وليد الشافعى فقال باللفظ والإشارة: "طلع تحقيق الشخصية يعنى تطلعه"، وما إن فعلت حتى خطف البطاقة، وقال لى: "اركن على جنب إنت مش طالع من المدرسة تاني".
ثم احتجزه 3 من أفراد المباحث قائلين: "إنت مش خارج من هنا النهاردة"، وعندما سأل الضابط الذى احتجزه عن اسمه، أخبره أنه يدعى أحمد مبروك رئيس مباحث البدرشين، واستمر فى منع الناخبين من دخول المدرسة مقر لجان الاقتراع.
وأرفق المستشار وليد الشافعي في مذكرته أصل 66 بطاقة تزوير تم تزويرها، مشيراً إلى أن رئيس اللجنة العامة طلب منه العودة إلى مقر اللجنة دون اتخاذ أي اجراءات، وبالتوجه إلى مقر اللجنة لم يتخذ أي اجراء ولم يقبل أن يكتب له مذكره بذلك وطلب تقديمها لإلى رئيس اللجنة العليا للانتخابات.
المصدر: صحيفة "الشروق".
     بعد الكلام ده تقوللى انتخابات نزيهة !!!!!


القاضى وليد الشافعى عضو لجنة الانتخابات يروى وقائع التزوير لـ(الشروق)





قال القاضى وليد الشافعى رئيس محكمة بمحكمة استئناف القاهرة عضو اللجنة العامة للانتخابات بالبدرشين إنه التقى القاضى السيد عبدالعزيز عمر رئيس اللجنة العليا للانتخابات، وروى له ما تعرض له من اعتداء واحتجاز على يد ضباط المباحث بالبدرشين وتزوير الانتخابات وما ضبطه من بطاقات مزورة.
أضاف الشافعى لـ«الشروق» خلال حوار هاتفى أن رئيس اللجنة العليا للانتخابات أبدى تضايقه الشديد وانزعاجه مما تعرض له، وواصل الشافعى: لكنى وجدته عاجزا عن فعل أى شىء، وأدركت ساعتها أن اللجنة العليا للانتخابات ليس لها صلة بالانتخابات، بل عن رئيس اللجنة نفسه قال لى: أنا غير مختص بما تعرضت له من اعتداء أو احتجاز، وعليك التوجه لنيابة جنوب الجيزة لتحرير محضر بما حدث.

وعن الإجراء الذى سيتخذه رئيس اللجنة العليا للانتخابات إزاء عمليات التزوير التى تمت لصالح مرشحة الوطنى مؤمنة كامل، قال الشافعى: رئيس اللجنة العليا للانتخابات، أبلغنى أنه سيعرض الأمر على جميع أعضاء اللجنة نظرا لأن قرارات اللجنة تصدر بغالبية 8 أعضاء من إجمالى 11 عضوا، وتوقع رئيس اللجنة خلال اللقاء أن يتم إلغاء فرز مدرسة البدرشين إعدادية بنين.

وأبدى الشافعى تعاطفه مع رئيس مباحث البدرشين أحمد مبروك رغم احتجازه له، وقال: أجبروه على التزوير، وكان فى حيرة من أمره، إما أن يرفض التزوير، وساعتها سيعاقب بشدة، أو يحتجزنى وساعتها أيضا سيعاقب لعدم حسن تعامله مع الموقف، وفى النهاية وجدنى الطرف الأضعف فقرر احتجازى باعتبارى أخف الضررين.

وإلى نص الحوار:

• كيف تم انتدابكم للإشراف على الانتخابات؟
أنا أعمل بمحكمة استئناف القاهرة فى إحدى الدوائر المدنية، وفوجئت بالمحكمة تخبرنى أننى منتدب للمشاركة فى الإشراف على الانتخابات فى دائرة البدرشين تحت رئاسة القاضى محمد منصور رئيس محكمة جنايات القاهرة، وقلت فى نفسى إن الانتخابات تشهد تجاوزات كثيرة، لقد اخطئوا الاختيار عندما انتدبونى لأننى لن أسمح بحدوث انتهاكات، وسأعمل بما يرض الله ورسوله، حيث أن الإشراف على الانتخابات شهادة سوف يحاسب الله كل من شارك فيها.

• وما هى مهامكم الوظيفية خلال عملية الإشراف؟
كنا 9 قضاة، ودورنا هو تلقى شكاوى الناخبين أو المرشحين أو مندوبيهم والانتقال لمحل الشكوى لمعرفة ما إذا كانت صحيحة من عدمه، واتخاذ ما يلزم نحو تمكين الناخبين من الإدلاء بأصواتهم، فضلا عن التنقل بين اللجان الانتخابية للتأكد من سلامة العملية الانتخابية، ووفرت اللجنة العليا للانتخابات لكل قاض سيارة بسائقها لاستخدامها فى تنقلاته.

• وما هو مقر اللجنة العامة للقضاة بالبدرشين؟
عبارة عن غرف فى وحدة المباحث داخل قسم شرطة البدرشين، ولم يقم زملائى بالتجول بين اللجان خلال الصباح نظرا لعدم ورود أى شكاوى عن وجود تجاوزات.

• وهل يعرف المواطنون مقر اللجنة العامة للقضاة؟
نعم يعرفون مكانها، ونظرا لأنها داخل قسم الشرطة، فهم إما خافوا من الدخول أو تم منعهم من الوصول إلينا، وهذا فى اعتقادى سبب عدم تقديم أى طرف شكوى لنا خلال مكوثنا يف مكتبنا.

• وهل تلقيتم اتصالات هاتفية عن سير العملية الانتخابية؟
غرفة القضاة الملحقة بوحدة المباحث غير مزودة بأى هواتف، وهى مجرد مكاتب وكراسى لنجلس عليها فقط لا غير.

• وكيف تبين لك إذن حدوث عمليات تزوير؟
أنا استأذنت من رئيس اللجنة العامة كى أقوم بالتجول بين اللجان كى أرى كيف تسير الأمور، ووافق، وبالفعل انطلقت بالسيارة للتجول على اللجان الانتخابية داخل مدينة البدرشين، ولم يتسع الوقت كى أذهب إلى اللجان الانتخابية فى القرى.

• ماذا لاحظت عند تجولك بين اللجان الانتخابية؟
كلما ذهبت إلى أول لجنة فوجدتها مغلقة، ويتم منع الناخبين من دخولها، وفى الحقيقة أنا لم أنزل من سياراتى، بل واصلت التنقل من لجنة إلى لجنة، وكلها كانت مغلقة، وقلت لنفسى طالما أن الانتخابات مجرد مسرحية ولا توجد انتخابات أصلا، لماذا انتدبونا نحن القضاة كى نشارك فى هذه المهزلة، وخلال توقفى بالسيارة أمام إحدى اللجان عرف مندوب أحد المرشحين أننى قاض أشرف على الانتخابات، فأبلغنى بأن لجنة مدرسة البدرشين الإعدادية بنين تشهد عمليات تزوير واسعة، وطلب منى القيام بواجبى نحو منع التزوير، فاتصلت برئيس اللجنة العامة على هاتفه المحمول، وأبلغته بمضمون الشكوى، فأبدى موافقته على فحص موضوع الشكوى فتوجهت إليها فعلا لاتخاذ اللازم قانونا.

• ماذا وجدت عند وصولك إلى مقر المدرسة؟
هذه اللجنة كانت مخصصة لتصويت السيدات، وعند وصولى، وجدت باب المدرسة مغلقا وأمامه سياج من الحديد طوله نحو ثلاثة أمتار ويوجد ممر ضيق يسده شخص مفتول العضلات يرجح أن يكون أحد المسجلين خطر، وفهمت أن وجوده هو منع الناخبات من الدخول، وأى فتاة أو سيدة تحاول الدخول ستدرك على الفور أنه سيتم منعها أول على الأقل التحرش بها، ودخلت من باب المدرسة بعد أن أبلغته بأننى قاض مسئول عن الإشراف على الانتخابات، وبمجرد دخولى فوجئت بشخص يقول لى بلهجة آمرة: «أيوة يا بيه ..إنت مين بقى»، فأخبرته بأننى القاضى وليد الشافعى باللجنة العامة المشرفة على الانتخابات بالبدرشين، فأمرنى بإخراج تحقيق الشخصية قائلا: «طلع تحقيق الشخصية يعنى تطلعه»، فقمت بإخراج تحقيق الشخصية «بطاقة نادى القضاة» فطلب أن أرفع إصبعى عن الصورة حتى يراها، وما إن فعلت حتى خطف البطاقة من يدى، قال لى: «اركن على جنب إنت مش طالع من المدرسة تانى»، ثم أعطانى ظهره، ثم وقف أمامى 3 من رجال المباحث قائلين: «إنت مش خارج من هنا النهاردة»، فسألت الضابط الذى احتجزنى عن اسمه، فأخبرنى أنه يدعى أحمد مبروك رئيس مباحث البدرشين.

• ما الانطباع الذى خرجت به خلال احتجاز ضباط المباحث لك؟
كانوا مضطربين جدا، وفى غاية القلق لأننى قاض، وقد أسبب لهم المشكلات رغم معاملتهم لى بفظاظة، وأدركت من تصرفات رئيس المباحث أنه تم إجباره على التزوير، حتى إننى تعاطفت معه، حيث بعد دقائق تم تجاهل تحركاتى، ووجدتهم يتحاشون الاحتكاك بى، بل كانوا فى حيرة من أمرهم ماذا يفعلون، والانطباع الذى خرجت به أن الضباط تلقوا تعليمات من رؤسائهم بالتزوير، وهذا ما حدث فى كل اللجان بمدينة البدرشين، ووضح لى أن رئيس المباحث محتار لا يدرى ماذا يفعل، هل يتوقف عن الإشراف على عمليات التزوير مما يعرضه للإيذاء والعقاب من قبل رؤسائه، أو يستمر فى غلظته معى بما قد يسببه ذلك من حدوث مشاجرة بيننا مع ما قد يسببه ذلك من عقاب له، لأن رؤسائه سيعاقبون بزعم عدم قدرته على التعامل مع أزمة جيدا بحكنة، وفى النهاية أدركت أنه مغلوب على أمره.

• وماذا فعلت بعد ذلك؟
اتصلت هاتفيا بالقاضى رئيس اللجنة العامة وأخطرته باحتجازى، وأخذ بطاقتى الخاصة بنادى القضاة ومنع الناخبين من دخول اللجان، فأكد أنه سيحضر فورا، وخلال ذلك تحركت من مكانى، وذهبت إلى لجان الاقتراع فوجدتها موصدة بوضع أدراج المدرسة أمام باب الدخول إلى اللجنة، ووجدت الصناديق فارغة والسيدات الموجودات أمام اللجنة ممنوعات من التصويت، وسألت أمين اللجنة رقم 41 عن سبب ذلك فلم يجب عن عدم قيامه بالسماح لهن بالانتخاب رغم تجاوز الساعة التاسعة والربع صباحا، وطلبت منه فتح اللجنة أمام السيدات فرفض.

ثم توجهت لأحد الفصول فشاهدت من الخارج فتاة فى مقتبل العمر وأمامها عدد كبير من بطاقات التصويت مزيلة بخاتم اللجنة رقم 30، وبسؤالها عما تفعل بعد أن تراءى لى قيامها بوضع علامة (صح) أمام الخانتين الأولى والثانية فى بطاقات التصويت ومن طلب منها ذلك ــ قالت: «أنا محدش طلب منى وأنا باعمل كده من نفسى وعايز تقول بزور أيوه بزور» فقمت بأخذ البطاقات منها، وقمت بعدها فوجدت أنها 66 بطاقة مستعملة بمعرفة هذه الفتاة وخمسون بطاقة لم تستعمل بعد، وسألتها عن اسمها فقرر شقيقها أنها تدعى داليا مخلص الدالى.
ثم حضر عقب ذلك أحد الأشخاص وسألنى: «إنتو بتعملوا إيه هنا» فأخبرته بأننى عضو باللجنة العامة على الانتخابات فقال لى: «وجاى ليه» فقلت له لمتابعة عملية الاقتراع فقال لى: «بتراقبوا إيه مافيش انتخابات.. قفل يابنى إنت وهو اللجان محدش هيصوت»، وجاء فى هذا التوقيت القاضى رئيس اللجنة العامة.

• ما الحوار الذى دار بينك وبين القاضى رئيس اللجنة العامة لدى وصوله؟
قال لى احنا قضاة شغلنا بالورقة والقلم، وليس دورنا الدخول فى مشادات أو مشاجرات مع هؤلاء، وطلب منى العودة إلى مقر اللجنة وكتابة مذكرة بما حدث، وبالفعل رجعنا إلى مقر اللجنة بوحدة المباحث بقسم الشرطة، وتركنا المزورين يزورون، وعندما شرعت فى كتابة مذكرة بالواقعة قالى لى إنه غير مختص باستلام المذكرة، وأن ذلك اختصاص اللجنة العليا للانتخابات، فأبلغته أننى سأتوجه إليها، وبالفعل توجهت إليها.

• من الذى التقيته فى اللجنة العليا للانتخابات؟
التقيت القاضى السيد عبدالعزيز عمر رئيس اللجنة وهو فى نفس الوقت رئيس محكمة استئناف القاهرة، وهو رجل متواضع وفاضل، واستمع لى باستفاضة لمدة 20 دقيقة، واستلم منى الشكرى و66 بطاقة تصويت تم تسويدها لصالح مرشحتى الحزب الوطنى الدكتورة مؤمنة كامل «فئات»، ونرمين بدراوى «عمال»، وقلت له إن هذه البطاقات تثبت صحة كل ما ذكرته لك، فقال لى إنه من المرجح أن يلغى نتيجة الفرز فى هذه المدرسة فقط، ولكن هذا يتطلب أن يجتمع أعضاء اللجنة جميعا وعددهم 11 عضوا، واتخاذ قرار، أما بالنسبة للاعتداء على واحتجازى، فقال لى إن اللجنة غير مختصة بما تعرضت له من إهانة، بل الاختصاص ينعقد للنيابة العامة، ونصحنى بتقديم مذكرة أخرى، وبالفعل عدت إلى محكمة الجيزة وسلمت المحامى العام لنيابة جنوب الجيزة مذكرة بالواقعة اتهمت فيها الضباط بمنع موظف عام من أداء عمله وارتكاب جناية التزوير فى أوراق رسمية والاعتداء على موظف عام بالقول والإشارة واستعمال القسوة معى، ولا أعرف متى سيتم الانتهاء من التحقيقات.

• وما الانطباع الذى خرجت به من لقاء اللجنة العليا للانتخابات؟
اكتشفت أن اللجنة عاجزة أصلا عن حماية القضاة أو اتخاذ أى إجراء بل لا صلة لها بالعملية الانتخابية، فحتى القضاة المنتدبين للإشراف على الانتخابات يعملون من داخل مكاتب المباحث بأقسام الشرطة، وهذا تناقض صارخ يدل على عدم وجود انتخابات من الأساس، بل إن تزوير الانتخابات مسألة منهجية وليس تصرفا فرديا من هنا أو هناك.



المستشار أيمن الورداني يطالب اللجنة العليا بالتحقيق في تجاوزات الشرطة ومرشحي الوطني
تقدم المستشار أيمن الورداني نائب رئيس محكمة الاستئناف بالاعتذار عن استكمال إشرافه علي الانتخابات للجولة الإعادة نظرا للانتهاكات والمخالفات التي ارتكبتها مرشحي الوطني بدعم من الشرطة و التي وقعت في الجولة الأولي  فيها وعدم قدرته علي ايقافها.
وتقدم الورداني باعتذاره للمستشار السيد عمر عبدالعزيز رئيس اللجنة العليا للانتخابات متنازلا عن أية مستحقات أو مزايا مادية أو أدبية مترتبة على إسناد هذا العمل.
وتقدم الورداني بمذكرة تفصيلية لرئيس اللجنة  بما حدث معه يوم الانتخاب جاء فيها أنه في تمام الساعة الخامسة مساء يوم الأربعاء 28 نوفمبر أخبرنا السيد الأستاذ المستشار إبراهيم أمين عبد المجيد بوجود مخالفات في اللجان الانتخابية المنعقدة في مدرسة أبي حقل الابتدائية وطلب منا الانتقال لمتابعة سير العملية الانتخابية هذا وقد انتقلنا بالسيارة المخصصة لنا على مقر اللجنة المذكور، ففوجئنا بوجود تجمهر كبير من الأهالي وأعداد غفيرة من الناس وبالوصول إلى البوابة الخاصة بمقر تلك المدرسة فوجئت بغلق البوابة الحديدية أمام الناخبين
وأضاف الورداني في مذكرته أنه طالب الحرس الخاص المرافق له أن يطلب من المتواجدين بالداخل فتح البوابة ولكن  دون جدوى وإزاء ذلك تزايد غضب المتواجدين وقرروا بأن البوابة مغلقة منذ الساعة الثالثة وأن احد المرشحين بالداخل وانه يجري تسويد البطاقات، وقال الورداني أنه قام  بإخطار السيد المستشار/ إبراهيم أمين عبد المجيد هاتفيا بذلك فطلب منه العودة على الفور حرصا على سلامته
وأوضح الورداني في مذكرته أن ما تم وشاهده بنفسه يمثل جريمة انتخابية ويؤثر في سير وسلامة ونزاهة العملية الانتخابية ،وطالب باتخاذ الإجراء القانوني المناسب

القاضى الذى ضبط واقعة «تسويد البطاقات» بالبدرشين لـ«المصري اليوم»: بلطجى منعنى من دخول اللجنة.. ورئيس المباحث قال لى: «اركن على جنب»

  أجرى الحوار   طـارق أمـين    ٣٠/ ١١/ ٢٠١٠

شن المستشار وليد الشافعى - عضو اللجنة العامة لدائرة البدرشين، الذى كشف عن واقعة «تسويد» البطاقات الانتخابية، وتعرض للاحتجاز فى إحدى اللجان الفرعية - هجوما حادا على الحزب الوطنى والحكومة، وقال: «لا يوجد بلد فى العالم لا يحترم قضاته مثلنا». وسرد الشافعى، فى حواره مع «المصرى اليوم» تفاصيل ما تعرض له من إهانة على يد أحمد مبروك، رئيس مباحث البدرشين.. وإلى نص الحوار:
■ فى البداية سيادة المستشار.. ما هى طبيعة عملك داخل اللجنة العامة؟
- ككل القضاة الموجودين باللجان العامة على مستوى الانتخابات فى جميع المحافظات، دورنا يتمثل فى مراقبة سير العملية الانتخابية، وتلقى ورصد شكاوى وبلاغات الناخبين والمرشحين، فيما يخص أى مشاكل أو عراقيل تؤثر على الانتخابات بأى شكل.
■ وهل تلقيتم شكوى بخصوص اللجان الفرعية التابعة للجنتكم العامة؟
- نعم، تلقينا شكاوى فى اللجنة العامة لدائرة البدرشين ومقرها مركز شرطة البدرشين، من مواطنين يشكون من منعهم من التصويت، ومنعهم من الوصول إلى اللجان الانتخابية، وكانت الشكاوى تحديدا فى اللجان الخاصة بالسيدات.
■ وماذا حدث بعد ذلك؟
- بحثنا الأمر داخل اللجنة العامة، وكلفنى المستشار محمد منصور، رئيس اللجنة العامة، بالنزول إلى مقر اللجان محل الشكوى «البلاغ»، والتحقق مما يحدث، وبالفعل توجهت بسيارة اللجنة العامة إلى مكان اللجان الفرعية، التى كانت داخل المدرسة الإعدادية بنين فى البدرشين، وعندما وصلت وجدت الباب الخارجى للمدرسة مغلقاً.
■ وأين الناخبون والمواطنون؟
- لا يوجد أحد، والمنطقة أمام المدرسة التى بداخلها لجان التصويت كانت خالية تماما، وأمامها ممر حديدى ضيق، يسمح بمرور شخص واحد فقط، وبالفعل دخلت إلى ذلك الممر بهدف الوصول إلى باب المدرسة «المغلق»، لكننى وجدت فى الممر شخصاً ضخماً وشكله غريب أشبه ما يكون بـ«بودى جارد»، وكان هذا الشخص يقف فى منتصف الممر تقريبا.
■ وماذا كان يرتدى هذا الشخص؟.. وهل كان يقف حائلاً أمام مرور أى شخص يريد الدخول؟
- كان يرتدى ملابس عادية، وكان يقف فى منتصف الممر، وفى اعتقادى أنه «بلطجى»، لأنه سألنى بحدة غريبة: «إنت رايح فين؟» فقلت له: «إنت مين وليه واقف كده؟» فبدا عليه الاندهاش من كلامى، وعندما أفصحت له عن هويتى وأننى قاض وقادم من اللجنة العامة لمراقبة سير العملية الانتخابية داخل اللجان أثناء التصويت، خـرج مسرعاً من الممر إلى الشارع، ولم أره مرة أخرى.
■ وهل نجحت فى الدخول إلى المدرسة لمراقبة اللجان الانتخابية؟
- لم يحدث، لأننى بمجرد أن استكملت طريقى إلى باب المدرسة، وقبل أن أصل إليه، وجدت سيارة قسم الشرطة «البوكس» مسرعة، ونزل منها أحد الأشخاص، وكان يرتدى ملابس عادية «ملكى»، ثم توجه إلىّ مباشرة، قائلا بلهجة حادة: «إنت مين وعايز إيه؟» فقلت له: «أنا رئيس المحكمة المستشار وليد الشافعى عضو اللجنة العامة للانتخابات بدائرة البدرشين»،
 فأجاب بسرعة: «أنا لا أعرفك» فقلت له: «مين حضرتك؟»، فقال: «أنا أحمد مبروك رئيس مباحث البدرشين»، فكررت عليه اسمى وهويتى، فقال بـ«نرفزة»: «أنا لا أعرفك». فأجبت عليه: «هو فيه إيه.. أنا أبلغتك باسمى وهويتى وأنا جاى أشوف إيه اللى بيحصل هنا»، فـرد بـ«نبرة انفعال»: «أنا معرفكش، طلّع إثبات شخصيتك» فقلت له: «إنت جاى ورايا من القسم بالبوكس، وعارف كويس أنا مين!»، فكـرر بتحدٍ نفس كلامه: «أنا معرفكش.. يللا طلّع كارنيهك بسرعة يللا».
■ وهل استجبت لأوامره؟
- نعم، حتى ينتهى هذا الموقف «السخيف»، أخرجت بالفعل إثبات شخصيتى، وأظهرته أمام عينيه، دون أن أقدمه إليه أو أسلمه له «لأننى مسكته بيدى»، فقال لى: «إنت حاطط إيدك على الصورة وأنا مش شايف صورة مين اللى فى الكارنيه». فرفعت أصابعى من على الصور، فخطف الكارنيه من بين يدى، فقلت له: «إنت بتعمل إيه؟» فرد علىّ: «اركن على جنب شوية» فقلت له: «إنت عارف بتعمل إيه» فقال لى بإصرار: «اركن على جنب».
■ وكيف انتهى هذا الموقف؟
- الضابط أشار بيديه إلى ثلاثة من المخبرين، وأمرهم بإدخالى إلى المدرسة، واحتجازى.
■ سيادة المستشار.. بشكل محدد هل كان يدور هذا الموقف أمام المدرسة وعلى مرأى ومسمع من المواطنين؟
- نعم وبالفعل أدخلونى المدرسة، بجوار الباب الرئيسى، وفى هذه الأثناء استخدمت هاتفى المحمول، فأجريت اتصالا بالمستشار رئيس اللجنة العامة، وأبلغته بتفاصيل الواقعة، فقال لى إنه سينتقل على الفور إلى مكان وجودى، ولما وجدت نفسى فى موقف لا أحسد عليه، فأنا محتجز بجوار باب المدرسة، وبعض المواطنين يراقبون ما يحدث، وكان منظرى فى غاية السوء، لذلك انتهزت فرصة اتصالى التليفونى، وتجولت بداخل المدرسة، ووصلت إلى اللجان، وهى عبارة عن فصول الدراسة، ووجدت جميع أبوابها مفتوحة، لكنها مع ذلك مسدودة بالمقاعد «التخت».
■ وهل كانت بداخلها صنايق الاقتراع والموظفون المشرفون عليها؟
- نعم، لكنها كانت خالية تماما من الناخبين، والأمر الغريب الذى استرعى انتباهى بشدة أنه بداخل كل لجنة اثنان فقط من الموظفين، وأمام كل منهما توجد صناديق الاقتراع، لكنها فارغة تماما، أما فى الفصول المجاورة فـوجدت موظفين وموظفات جالسين على مقاعد التلاميذ، وبحوزتهم أوراق التصويت، ويقومون بتسويدها بأيديهم، بوضع علامات على مرشحين بأعينهم، وعلى الفـور دخلت إلى أحد تلك الفصول، فوجدت موظفة صغيرة السن، ومعـها عشرات من بطاقات الاقتراع «التصويت» وكانت تقوم بتسويدها بيديها.
■ ولماذا لم تحرر محضراً بالواقعة؟
- أبلغت المستشار رئيس اللجنة وهو فى طريقه إلىَّ، لكننى تحفظت على أدلة الواقعة، حتى أثبتها فى مذكرة رسمية للجنة العليا والنيابة العامة.
■ وهل خرجت من المدرسة بعد ذلك؟
- لا، لأنه أثناء خروجى من الفصل، وجدت أمامى أحد الأشخاص الذى قال لى: «مين حضرتك وبتعمل إيه هنا؟» فعرفته بنفسى، وبطبيعة عملى، الغريب فى الأمر، أن هذا الشخص، كرر على نفس كلامه، قائلا: «إنت بتعمل إيه هنا؟»، فقلت له: «أنا قاضى وبأعمل شغلى فى الرقابة على اللجان الانتخابية»، وسألته: «حضرتك مين»، فرد: «أنا شريف عنانى عضو مجلس الشعب»، وعـرفت أنه عضو سابق، ومرشح حالى فى الانتخابات، ثم استطرد قائلا: «حضرتك بقى جاى تراقب على اللجان الانتخابية». ثم وجه كلامه إلى من معه من أنصاره: «أقفلوا اللجان.. ومفيش تصويت»، فقلت له: «هو أصلا مفيش تصويت وكمان مفيش ناخبين». فـرد قائلا: «أنا ميهمنيش حد، وباقولك مفيش تصويت يعنى مفيش تصويت، وهنقفل اللجان».
■ وماذا فعلت مع هذا الشخص؟
- لم أفعل شيئاً وحاولت تجاهله حتى لا أعرض نفسى لأى مكروه، وفى أثناء ذلك، حضر المستشار رئيس اللجنة العامة، فشرحت له بسرعة، ما حدث من رئيس مباحث البدرشين، ومن الموظفة، فقال: «ده شغل بلطجة، وإحنا معانا أوراقنا وقلمنا، وهنكتب اللى حصل». ثم وجدت المستشار يعيد إلى إثبات شخصيتى «الكارنيه» والذى استولى عليه الضابط المذكور، وبالفعل، توجهنا فى السيارة إلى مقر اللجنة العامة، وأكدت للمستشار رئيس اللجنة العامة أن ما حدث لا يجب أن يمر مرور الكرام، قائلا: «يا محمد بيه اللى حصل ده مش ممكن يعدى كده لأنه الوقائع دى عبارة عن إهانة عضو سلطة قضائية، واحتجازه دون وجه حق، ومنعه من تأدية عمله، إضافة إلى جرائم تسويد (تزوير) البطاقات الانتخابية» فقال: «اكتب مذكرة بما حدث وسلمها إلى اللجنة العليا.
■ وهل قمت بذلك وسلمتها إلى اللجنة العليا؟
- نعم، توجهت مباشرة إلى مقر اللجنة العليا للانتخابات فى مصر الجديدة، وطلبت لقاء المستشار السيد عبدالعزيز عمر رئيس اللجنة، رئيس محكمة استئناف القاهرة، وبالفعل، التقيته، وشرحت له ما حدث بالتفصيل، فعلق بقوله: «ما حدث ده قلة أدب!» ثم أكد أن دور اللجنة العليا هو بحث الوقائع والتجاوزات الانتخابية، مثل واقعة «تسويد» البطاقات الانتخابية فى اللجان التى قمت بضبطها، وأكد أن اللجنة العليا ستشطب تلك اللجان.
■ وهل طلب منك رئيس اللجنة العليا كتابة مذكرة بتلك الوقائع؟
-
فقط فيما يتعلق بواقعة التسويد، غـير أن ما فهمته من سيادته أن اللجنة العليا دورها محدود، ولا تملك من الآليات ما يمكنها من مواجهة أو التصدى لمثل تلك الوقائع.
■ وكيف تصرفت حيال ذلك؟
- توجهت مباشرة إلى مكتب المستشار عبدالمجيد محمود النائب العام، لتقديم مذكرة «بلاغ» بالواقعة، لكن النائب لم يكن موجودا فى مكتبه، فقدمت بلاغى إلى المحامى العام لنيابات الجيزة،.
■ سيادة المستشار.. ماذا طلبت فى مذكرتك أو بلاغك؟
- كل ما أطلبه وأتمناه كرجل قانون هـو تحقيق العدالة وبسرعة، عـن طريق محاسبة رئيس المباحث المذكور، على ما اقترفه من وقائع ثابتة فى حقى، وأنا أقسم بالله العلى العظيم، أننى لا أسعى من وراء ذلك إلى أى شىء سوى تحقيق العدالة.
■ وهـل ترى أن ما حدث معك حالة أو واقعة فردية؟
- لا أعتقد، فما يحدث هو سياسة منهجية، هدفها إخراج نتائج الانتخابات بصورة معينة، وبأعداد محددة، عن طريق منع الناخبين من التصويت، وإرهابهم بشتى الطرق، وإرهاب من يؤدى عمله بما يرضى الله عز وجل، فإذا كان البلطجية هم من يمنعون الناس ويتحرشون بهم لمنعهم من التصويت، نقول إن الأمر خطير وينبغى التصدى له، فما بالنا إذا ما كان يقوم بذلك هو حزب من الأحزاب.