السبت، 14 مايو، 2011

الوهابية

  images (3)
محمد بن عبد الوهاب
          الوهابية  مصطلح أطلق على حركة اسلامية سياسية قامت فى القرن الثامن عشر فى وسط الجزيرة العربية على يد محمد بن عبد الوهاب 1703-1792 ..كداعية تعاون مع امير نجدى اسمة محمد بن سعود فى بلدة اسمها الدرعية وشكلوا   حلفا دينيا سياسيا، فبايع محمد بن عبد الوهاب محمد بن سعود على السمع والطاعة ، وبايعه بن سعود على نشر دعوته  ..وأصبح محمد بن عبد الوهاب منظر الدعوة السلفية وبن سعود جناحها العسكرى معلنين الجهاد ضد الخلافة العثمانية مستشهدين بحديث للنبى صلى الله عليه وسلم : " الأئمة من قريش ." رواه أحمد… وبالتالى الخلافة المعقودة للأتراك باطلة …وقاموا  بشن سلسلة من الحروب -كانوا يسمونها بالغزوات  - لإقامةً دولة التوحيد والعقيدة الصحيحة وتطهيرًا لأمة الإسلام من الشرك.
       يرى الوهابيون  أنهم اهل السنة  الحقيقيون وهم الفرقة الوحيدة الناجية  من النار، أما من خالفهم فإمّا كافر أو مبتدع ضال أو لديه أخطاء في العقيدة، ونتج عن هذه الحروب قيام الدولة السعودية الاولى ، فاستطاعت أن تصل إلى دمشق شمالاً وعمان  جنوباً.. وفي العام 1818  حاصرت القوات المصرية بقيادة ابراهيم باشا  ابن محمد علي باشا بأوامر من الخليفة العثمانى، وبجيش مصرى ، الدرعية  ودمرتها بالكامل ، إلا أن الدولة السعودية تأسست من جديد في أوائل القرن العشرين تحت قيادة عبد العزيز بن سعود 1902-1953 وأسس المملكة العربية السعودية القائمة للان .

         يرى أتباع محمد بن عبد الوهاب أن منهجهم هو المنهج الصحيح لاهل السنة والجماعة  حيث اعتمدت أفكار ابن عبد الوهاب بشكل عام على إحياء فكر ابن تيمية وابن قيم الجوزية  في نبذ العادات التي رآها الشيخان ملتبسة بالشرك والتي كانت منتشرة في الأوساط المسلمة ،وتنقية العقيدة الإسلامية المبنية على التوحيد الكامل لله، أما في مجال الفقه فقد اتبعوا منهج ابن تيمية الذي سلك بشكل عام مذهب الإمام أحمد بن حنبل في الفقه وخالفه في بعض المسائل منها ما يتعلّق بباب الطلاق ومسألة التوسل. يتبنى أتباع الوهابية فكرة الدولة الدينية ويرون أن الدولة لابد أن تُحكم بالشريعة الإسلامية ويطبقون ذلك من خلال بعض الآليات منها:
الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر،حيث تأسست هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالمملكة العربية السعودية، وأتباعها هم طائفة من الموظفين المدنيين يجوبون الشوارع ويفرضون ما يعتبر في باقي البلدان الإسلامية بأنه خيار شخصي. وإن  تفاوتت درجة فرضهم للعبادات والأخلاق حسب الحقبة والمكان  حيث بالرياض قديما إذا مر أحد المطوعين بجانب منزل وشم رائحة تبغ كان لا يتورع عن اقتحام المنزل وضرب المدخن لانتشار الجهل آنذاك. اما الآن فقد اقتصر عملهم على حدود أضيق مثل اغلاق المحلات أوقات الصلوات.ومطاردة المرأة لحجبها عن ان يراها الناس  ويعتبر الوهابيون " السلفيون" نظام الهيئة الحالي هو التطبيق الأمثل لنظام الحسبة المستوحى من الآية: ﴿كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ﴾. وكلمة المحتسب أو المطوع مشتقه من الاحتساب لوجه الله ، أو التطوع لوجه الله (المطوع)  
       جاءت الدعوة الوهابية بالمنهج السلفى بهدف ما تعتقده تنقية لعقائد المسلمين والتخلص من العادات والممارسات التعبدية التى انتشرت فى بلاد الاسلام وتراها الوهابية مخالفة للإسلام التوحيدى مثل التوسل والتبرك بقبور الاولياء والبدع وتوجب الامر بالمعروف والنهى عن المنكر وهو طريقة السلف الصالح فى اتباع القران والسنة وعدم الاعتماد الكلى على على المذاهب الفقهية الاربعة والاعتماد المباشر على القران والسنة وأقوال السلف الصالح.

        وبدأت بعدها سلسلة طويلة من الغارات على السكان المسلمين في شتى مناطق الجزيرة العربية بدعوى أنهم مشركين كمشركي الجاهلية، فكانت المصادمات العسكرية العنيفة بين هذه الجماعة وقبائل المنطقة من حولها. وكان ذلك كله بتوجيه من محمد بن عبد الوهاب، يقول ابن غنام: وقد بقي الشيخ – ابن عبد الوهاب – بيده الحل والعقد والأخذ والإعطاء، والتقديم والتأخير، ولا يركب جيش ولا يصدر رأي إلا عن قوله ورأيه إلى أن استولى الوهابية على أغلب الجزيرة العربية وأصبحت تحت سيطرتهم.
       في عام 1212 هـ، غزو عرب الشام، في عام 1216 هـ غزو كربلاء، يقول المؤرخ ابن بشر: وفيها - سنة 1216 هـ - سار سعود بالجيوش المنصورة والخيل العتاق المشهورة من جميع حاضر نجد وباديها والجنوب والحجاز وتهامة وقصدوا أرض كربلاء ونازل أهل بلد الحسين، فحشد عليها المسلمون وتسوروا جدرانها ودخلوها عنوة، وقتلوا غالب أهلها في الأسواق والبيوت، وهدموا القبة الموضوعة بزعم من اعتقد فيها على قبر الحسين، وأخذوا ما في القبة وما حولها، وأخذوا النصيبة التي وضعوها على القبر، وكانت مرصوفة بالزمرد والياقوت والجواهر، وأخذوا جميع ما وجدوا في البلد من الأموال والسلاح واللباس والفرش والذهب والفضة والمصاحف الثمينة
في عام 1217هـ، غزو الطائف، في عام 1217 هـ، غزو مكة المكرمة، يقول المؤرخ ابن بشر: ودخل سعود مكة واستولى عليها وأعطى أهلها الأمان وبذل فيها من الصدقات والعطاء لأهلها الكثير، فلما خرج سعود والمسلمون من الطواف والسعي، فرّق أهل النواحي يهدمون القباب التي بنيت على القبور والمشاهد الشركية، وكان في مكة من هذا النوع شيء كثير في أسفلها وأعلاها ووسطها وبيوتها. فأقام فيها أكثر من عشرين يوما. ولبث المسلمون في تلك القباب بضعة عشر يوما يهدمون، يباكرون إلى هدمها كل يوم
       في عام 1220 هـ غزو المدينة المنورة، يقول المؤرخ ابن بشر: وفي أول هذه السنة قبل مبايعة غالب، بايع أهل المدينة المنورة سعود على دين الله ورسوله السمع والطاعة، وهدمت جميع القباب التي وضعت على القبور والمشاهد و في عام 1220 هـ غزو بلدة المشهد وفي عام 1225 هـ، غزو عمان.

             بعد أن دارت معارك واسعة من قبل الوهابيين مع العثمانيين، وتم توحيد الجزيرة العربية تقريباً تحت سيطرتهم، كلف الخليفة العثمانى محمد على والى مصر  الذى كون جيشا من الفلاحين المصريين وبقيادة أبنه إبراهيم باشا،وتم هزيمة بن سعود والوهابيين  وظل هذا  الجزء المسيطر عليه من الجزيرة تحت القيادة المصرية حتى تراجعت مصر عن كل ما سيطرت عليه في أواخر عهد محمد علي  .  إلا أن السعوديين ومعهم الوهابيين  عادوا إلى ساحة الجزيرة العربية من جديد وفرضوا نفوذهم وبسطوا سيطرتهم وقضوا على خصومهم وذلك بمساعدة الإنجليز اثناء الحرب العالمية الاولى الذين بدأت طلائعهم في الظهور بالمنطقة العربية.. وتمكن عبد العزيز آل سعود من تأسيس الدولة السعودية الثانية التي أعلنها مملكة بعد أن تخلص من بعض  العناصر الوهابية المتشددة التى رفضت كل الاختراعات الحديثة مثل التليفون والراديو واعتبروها بدع وحرموها ..و أعلنت ايضا  الحرب على الملك  بسبب خروجه على المبادئ الوهابية وإرسال ولده سعود ليدرس في بلاد الشرك (مصر)، وذلك لكثرة الأضرحة والمقامات بها والتي تعد أصناما في منظور الوهابيين..
   
       ومع سقوط الملكية في مصر بدأ عبد الناصر في الاتجاه نحو الشرق ومعاداة الغرب وأمريكا... وبعد ضرب الإخوان وتصفيتهم وهروب الكثير منهم الى السعودية ، واتجاه الدولة إلى محاربة السعودية سقطت جماعة أنصار السنة السلفية  ضحية الموقف المصري المعادي  للوهابية وتوقف نشاطها حتى جاء السادات فعادت لمزاولة نشاطها من جديد بصورة أكثر نشاطا وفاعلية..كما تبني السادات سياسة معاكسة لساسة عبد الناصر حيث اتجه نحو أمريكا وتصالح مع السعودية و فتحت مصر ابوابها على مصراعيها أمام المد السلفى  الوهابي.. وبرزت جماعة سلفية وهابية جديدة على الساحة كانت قد انشقت عن جماعة أنصار السنة وتسمت باسم جماعة أنصار الحق وأصدرت مجلة باسم الهدى النبوي التي مازالت تصدر حتى اليوم.. وبرزت أيضا مجلة الاعتصام التي كانت تتبع الجمعية الشرعية وكانت بعيدة عن الخوض في السياسة وقد تم دعمها من قبل الوهابيين لتلعب دورا بارزا في خدمة الخط الوهابي وجماعة الإخوان قبل صدور مجلة الدعوة الخاصة بهم .  وقامت السعودية بدعم التيار السلفى فى مصر بالاموال و ببناء العديد من  المساجد وتشغيل عدد كبير من رجال الازهر فى المملكة العربية السعودية بالاضافة الى ملايين المصريين  الذى عملوا  فى السعودية وعادوا  حاملين  الثقافة الوهابية فى الملبس والدعوة والعادات والتقاليد.

muslem-women-photo
    
          ومازالت الوهابية اكثر التيارات السلفية تشددا ورجعية فى العالم الاسلامى لعدم اعترافها   بالتقدم العلمى وحقوق الانسان وفى نظرتها الدونية للمرأة التى ترتب عليها اقصاءها وتهميشها لإرضاء اهواء بعض الرجال الذين يريدون بسط سيطرتهم عليها وازلالها ومعاملتها معاملة الانسان ناقص الاهلية  ،ومن صور الامتهان التى تمارس بحق المرأة بدعوى الحفاظ على كرامتها وصيانتها من الاذى:
1- فرض الحجاب قسراً على المرأة ( لا يعترفون بغطاء الشعر ولكن بالغطاء الكامل لجسد المرأة) والتشديد على الالتزام به، والاستماتة في الدفاع عنه بشكل يدعو للريبة من وراء كل هذا.   
2.  منع المرأة من قيادة السيارات كحالة استثنائية تنفرد بها السعودية دون بقية العالم،.  لا يجد الوهابيون  نصاً يلوحون به في فرض هذا القانون الظالم سوى الإدعاء بأن القيادة ستعرض المرأة لمشاكل لا حصر لها، وقد تكون وسيلة لتسهيل حالات الزنا والاغتصاب،!!!!.  إن مخاوف الوهابية من الانفلات الأخلاقي عند السماح للمرأة بالقيادة يشي ضمناً بحالة من الاحتقان الجنسي المصاب بها المجتمع الوهابى ، كما أن تعامل الوهابيين مع مسألة القيادة النسائية يكشف عن تناقضات صارخة صارت إحدى سمات الفكر الوهابي.  كيف؟ يرفض المتشددون أن تقود المرأة سيارتها ولكنهم لا يمانعون بوجود السائق الأجنبي.
3.  الوقوف بشدة أمام دعاوى منح المرأة بطاقة شخصية خوفاً من أن يرى موظفو القطاعين العام والخاص وجه المرأة الذي يعد عورة يحرم كشفه أمام الغير!!، وهذا التعليل بالرغم من تهافته وسقمه وكشفه لعقلية بدائية إلا أن الباعث الحقيقي من وراءه  إبقاء المرأة تحت وصاية الرجل لأن البطاقة الشخصية ستمنح المرأة حرية التحرك الجزئي بدون ولي أمرها، وهذا مقدمة – كما يراها الوهابيون – لكسر طوق الرجل وسيطرته
4.  تضييق الفرص التعليمية على المرأة وذلك بحصرها في مجالات لا يترتب عليها بعد التخرج الاختلاط بالرجال إلا في حدود الطب والتمريض والتعليم .   فلا تستطيع الطالبة الالتحاق بأقسام الهندسة والزراعة والإعلام، وهذا التحريم فرضه الوهابيون على الحكومة مقابل السماح بإعطاء البنات حق التعليم.  كما يحرم على الطالبات ممارسة الرياضة ولو لساعة واحدة، خوفاً من إثارة انفعالات جنسية مكتومة بين الطالبات كما يقولون ، وتبقى مسألة منع الأستاذ الجامعي من مواجهة الطالبات في قاعة الدرس إلا من خلال شبكة تلفزيونية عادة ما يشرف على مراقبتها موظفون متدينون خوفاً من حدوث ما يكره والهدف منع الاختلاط  
5.  تكبيل نشاط المرأة الاقتصادي من خلال اصطناع معوقات تنظيمية، مثل وجود وكيل (رجل) لإنجاز المعاملات الاقتصادية، بصرف النظر عن نوع العلاقة بين الطرفين، المهم أن يكون رجلاً، وهذا ما قد يخلق مشاكل في حالة لو أساء الوكيل المهام المناط به لمصلحته الخاصة.  والرجل ليس كلمة السر في إتمام المعاملات المالية، بل يمتد سلطانه عليها – مادامت المرأة ناقصة عقل ودين – حتى لو أرادت السفر خارج البلاد، والأدهى من ذلك أنها قد تتعرض للطرد والأذى النفسي لو تجرأت في الذهاب لمطعم أو مقهى دون صحبة ولي أمرها.

       ان  العلاقة العضوية التي تجمع المؤسسة الدينية الوهابية الضخمة بالنظام السياسي القائم منذ البدايات  للدولة السعودية الأولى هو ما يحكم البلاد .  إذ أنه من الملاحظ أن الحكومة السعودية تتمتع باستقلالية في صناعة سياساتها الخارجية ورسم الخطط الاقتصادية، غير أن بناء سياسات الداخل والإشراف عليها فيما يتصل بالجوانب التعليمية والتربوية والإعلامية ظلت رهن المؤسسة الدينية وفلسفتها الذاتية في صياغة المجتمع بما ينسجم مع تصوراتها الوهابية السلفية الصرفة، وهو ما يمكن تسميته بازدواجية السلطة أو تقاسم المهام بين الطرفين.

       انتقلت هذة الثقافة الموغلة فى التخلف الى مصر المنفتحة تدريجيا منذ السبعينات .....حقيقة أنه ليست العمالة المصرية في السعودية هي فقط أداة نشر النموذج الوهابي في مصر ،و لكن هناك أموالا ضخمة انفقت لنشر الوهابية فى مصر و العالم ، تصل بها التقديرات المعتدلة إلى سبعين مليار دولار .
    إن المملكة العربية السعودية ظلت طويلآ الحاضنة الوحيدة للحركة الوهابية و بقوة السيف. ولم ينجح الفكر الوهابي في الوصول إلى أي مكان خارج النفوذ السعودي ، وكان من الطبيعي أن يتكلس الفكر الوهابي في صحارى الجزيرة العربية و يختفي كما حدث للعديد من الفرق والمذاهب التي مرت على المنطقة. لكننا نجد الآن هذا الفكر و قد تمدد إلى كل مكان من العالم ، من أصغر القرى في اندونيسيا الى ضواحي لوس انجلوس ولندن، ومن سهول الشيشان الى أدغال افريقيا. . كيف وصل هذا الفكر المحدود المتطرف في صحارى الجزيرة العربية إلى  العالم أجمع ؟. القصة طويلة  .

        شهدت المنطقة العربية في الخمسينات و الستينات صراعا مصيريا بين القوميين الناصريين من جهة و بين الرجعية العربية و رمزها الأكبر المملكة العربية السعودية ، و كانت حرب اليمن عام 1962 ذروة هذا الصراع ، ومع وجود 50 ألف جندي مصري في اليمن شعرت السعودية بالتهديد  في حربها ضد عبد الناصر والفكر القومي... فشهرت  سلاح الدعوة الوهابية لمواجهة نفوذ الازهر ودعاته الشافعيين حول العالم . وهنا سخرت السعودية قدراتها المالية البترولية الهائلة لنشر الفكر الوهابي،و تطور الأمر لاحقا مع الطفرة البترولية في السبعينات .. بُنيت  الجامعات والمعاهد والمدارس و المراكز الاسلامية، ليس في السعودية فقط ولكن حول العالم أيضا. واخذت الجامعات الاسلامية السعودية تقذف بعشرات الآلاف من الخريجين، من سعوديين وغيرهم. ومنحت البعثات والمساعدات للطلبة المسلمين من آسيا وافريقيا وبقية دول المنطقة للدراسة في المعاهد السعودية. وشيدت المساجد والمراكز الاسلامية الضخمة لنشر العقيدة الوهابية. وطبعت ملايين الكتب  بالإضافة لذلك تمول المؤسسة الوهابية أكثر من 3000 من الدعاة و أكثر من 1000 مدرسة و مسجد ،و تقوم بطبع 13 مليون نسخة من كتب الدعاية .وتوزعها فى العالم . هذا المجهود  كان غرضه في البداية محاربة النفوذ القومي و الأفكار التقدمية و الثورية . لكن سرعان ما انقلبت الموازين وتحول الناشطون من خريجي هذا المشروع الدعوي الى حركة جهادية سلفية تحمل السلاح والفكر وذات أغراض سياسية متطرفة.  تريد إحياء دولة الخلافة بكل الوسائل، بما فيها وسائل العنف اللفظي والإرهاب والمجازر، وبنموذج مشوش حتى في اذهان اتباعها. بعضهم يشهر السلاح في وجه الدولة السعودية نفسها  ويفخخ الحافلات، ولا يجد حرمة في الاقتتال في ساحة الحرم المكي. وإتباعها لا يحرمون الذبح والتمثيل البشع بضحاياهم كما يمارسونه في الجزائر وأفغانستان طالبان وأخيرا في العراق.
 
        والآن نشهد سيطرة هذا الفكر على أكبر مؤسسة دينية فى مصر والعالم الإسلامى هى الأزهر, فهناك الآلاف من وكلاء الوهابية نجحوا فى أن يخترقوا أبواب وأسوار الأزهر لنشر هذا الفكر داخله، حتى تحول الأزهر إلى بؤرة لنشر الفكر الوهابي ، والغريب أيضًا وجود عدد كبير من الدعاة الجدد أمثال أبو اسحاق الحويني و محمد حسان ضمن قافلة وكلاء هذا المذهب تقوم بنشره وسط النخبة التى يسيطرون على عقولها.

    الأسلحة الأخطر التى يستخدمها وكلاء هذا المذهب فى مصر هو الكتاب والقنوات التلفزيونية حيث وجد دعاة الفكرة الوهابى ضالتهم فبدأوا فى تأليف الكتب بتمويل سعودى وترويجها داخل وخارج الأزهر، وهذه الكتب لا تختلف كثيرًا عن أى منشور لأى جماعة متطرفة،  كما أن الدعاة لهذا الفكر سواء داخل الأزهر أو خارجه كثيرون جدًا، ومنهم الدكتور العجمى الدمنهورى، والدكتور يحيى إسماعيل، والدكتور محمد أحمد المسير والدكتور جمال المراكبى، والدكتور جمال الجنيدى والشيخ عبد الرحمن العدوى.
وهناك بعض الأساتذة قد أدخلوا بعض الأفكار على مناهجهم التى يدرسونها للطلاب كمناهج الفقه والتفسير وغيرها من المواد الدراسية التى يدرسها الطلاب..، إضافة إلى مشاركته فى العديد من المحاضرات والندوات فى المملكة العربية السعودية وغيرها من البلدان للترويج للفكر الوهابى.
 
       الكتب ليس الوسيلة الوحيدة لترويج الفكر الوهابى فى مصر، حيث ظهرت جمعيات ومؤسسات ومراكز تدعو لهذا الفكر مثل جبهة علماء الأزهر التى يرأسها الدكتور العجمى الدمنهورى خليفة، وهذه الجبهة قامت ككيان مواز للأزهر، ونشط فيها فصيلان: الأول يقوده عائدون من جامعات سعودية"أم القرى" و"آل سعود" بالرياض و"الجامعة الإسلامية"بالمدينة المنورة، وفريق آخر يقوده منظرو الإخوان المسلمين، ليدشنا معًا تحالفًا وهابيًا - إخوانيًا، سعى بقوة إلى اختراق الأزهر. ومنها أيضًا مركز صالح كامل للاقتصاد الإسلامى بجامعة الأزهر، والذى يشكل مساحة جديدة للاختراق السلفى للأزهر، حيث يجرى من خلاله استقطاب بعض علماء الأزهر سواء بالعمل أو المساهمة فى أنشطة هذا المركز بمقابل مادى كبير، الأمر الذى ترتب عليه تبنى مواقف متشددة سواء فى الفتوى أو المعالجات الفقهية للقضايا المعاصرة، كالموقف مثلاً من البنوك والبورصة وشركات التأمين والعودة إلى المسيحية واختلاق الأزمات بسبب الفتاوى غير المسئولة من بعض علمائه، خلافًا للمواقف الأزهرية التقليدية التى كانت تتعامل مع هذه القضايا بقدر كبير من التسامح والقبول والوعى بمتغيرات العصر، بل والتأصيل الفقهى لهذه المستجدات على الساحة الاقتصادية.
ومن الاخر كدة فان الفكر الوهابى موجود فى مصر وله انصاره ومروجيه وما الفتنة الطائفية وحرق الكنائس وحرب كاميليا وعبير الا مظهرا من مظاهره
 images (2) images (1)
    ولكن هل تستطيع ثورة 25 يناير بحيويتها تجاوز وكشف خطورة هذا الفكر المعادى للتقدم وللأخر و المرأة بالدرجة الا ولى خاصة وان النساء لعبن دورا ملحوظا فى الثورة محطمين كل ثقافة الاقصاء السلفى ..ان دعوى منع الاختلاط لايمكن ان تمر فى مصر…. فالمجتمع المصرى مجتمع مختلط قديما وحديثا فى افراحه وأحزانه ..مجتمع زراعى حضرى لايمكن منع الاختلاط فيه  هل يمكن منع الاختلاط فى جنى محصول القطن وعمل يوم للسنات ويوم للرجالة !!!!!!

         فى ثورة 25يناير  شاركت المرأة كتفا بكتف مع الرجل اعتصموا سويا  هتفوا سويا وقاوموا العدوان  سويا واستشهدوا وسالت   دماءهم على اسفلت الميدان  ..فالمرأة المصرية تختلف عن نساء البادية… فهى الفلاحة والعاملة والمثقفة التى تشارك فى كل مناحى الحياة الاجتماعية والسياسية ولا يمكن لفكر  بدوى منغلق ان يسيطر عليها ويقصيها ويهمشها ، وان كان هناك بعض الشواهد بعكس ذلك ..فالمسالة مسالة وقت….. فالمرأة المصرية قد عبرت وامتلكت مصيرها وانتهى الامر .

      ان الديمقراطية واكتساب الحرية كفيلة بهزيمة كل الافكار المتخلفة.

هناك 5 تعليقات:

navigator يقول...

للاسف يا استاذ احمد انت نقلت كلاما عنهم و لم تنقل كلامهم و يمكنكم مراجعة مناهجهم و هل بالفعل الامام محمد ابن عبد الوهاب اخترع دين جديد او حتي اضاف بدع للاسلام ام لا

سأنقلك إلي كلام شيخ عالم ازهري مصري سابق _رحمه الله و هو الشيخ عطية صقر _

انظر للفيديو التالي

معنى الوهابية - الشيخ عطية صقر
http://www.youtube.com/watch?v=X-xr64Wzlqo


ما هي الوهابية؟
http://www.alwaraqa.com/papers/?p=2098

masry8 يقول...

الله عليك يا أستاذنا مجهود رائع لتعريف الشباب بالإتجهات الإسلامية التي تحاول أن تكون اللاعب الأساسي في الشارع السياسي بعد الثورة ، بعد أن كانت من أشد أعدائها ..تسلم إيديك

غير معرف يقول...

رائع جدا يا استاذ احمد فالوهابية خطر وخطر كبير جدا .. والتشدد يصل لمرحلة خطيرة بالعقيدة فطوبى للوسطيين .. وايضا الوهابية كانت و ما زالت تنتهك أعراض علماء الأمة ممن رفعوا لواءها وهم عند ربهم فتهجموا عليهم بكل قبيح مثل الإمام الترمذي والإمام الغزالي صاحب إحياء علوم الدين ونور الدين السالمى والإمام ابن حجر العسقلاني والإمام النووي والإمام الأشعري والباقلاني والإمام الجويني والثعلبي والقرطبي والشعراوي وغيرهم.. وايضا اذكر حديث شريف يقال ان تفسيره ينطبق على محمد بن عبدالوهاب النجدى وهو ,,وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال : ذكر النبي صلى الله عليه وسلم فقال : اللهم بارك لنا في شامنا ، اللهم بارك لنا في يمننا ، قالوا : وفي نجدنا ، قال : اللهم بارك لنا في شامنا ، اللهم بارك لنا في يمننا ، قالوا : يا رسول الله وفي نجدنا فأظنه قال الثالثة : هناك الزلازل والفتن ، وبها يطلع قرن الشيطان . رواه البخاري والترمذي وأحمد .

غير معرف يقول...

الكاتب حاول اظهار جزء من الحقيقة وليس كلها وذلك واضح بخلط بعض الامور السياسية والدينية والتاريخية،،ومحاولة لاعادة نوع من الاحتقان بين السعودية ومصر.
محد ينكر ان دعوة محمد بن عبدالوهاب ساعدة في القضاء على عبادة القبور يلي سمعت عنها بنفسي من ابوي وغيره وكيف كانت وفي حديث عن الرسول عليه الصلاة والسلام يقول بمامعناه لاتقوم الساعة حتى تعبد نساء اليمن الاصنام واعتقد ان ذلك صار والله اعلم.
انا يمني ورب الكعبة عشان محد يفسر كلامي غلط نفس الاخ يلي فوق:لان الدعوة طلعت من نجد صارت باطلة ولوكانت مصر فهي على حق..!!العنصرية تاثر على كثير من اراءنا ومعتقداتنا وحتى مذاهبنا...
عبدالله العوذلي،،اببن.

غير معرف يقول...

ملاحظة اخرى:
الكتاب ذكر ان دعوة شملت اغلب الجزيرة العربية وهذى خطا،،لان اكبر توسعه وصلت اليه الدعوه هو حدود المملكة اليوم،،والسبب على مااعتقد محاولة اظهار تبعيتها لمصر متناسي ان مصر كانت تابع لاناضول..!!

محاول قيام دولة ليس لها علاقة بالعثمانيين يعتبر خروج عن الخلافة الاسلامية..؟؟
محاولة استقلال وبناء دولة ل محمد علي باشا من اخلال اقتطاع اقليم من الخلافة لايعتبر خروج عنها..؟؟

عبدالله العوذلي،ابين.