الجمعة، 1 يوليو، 2016

التعليم فى الدنمارك


الثانوية العامة فى الدنمارك ليست مرحلة تعليمية فقط ولكنها نقطة فاصلة  اسرية ايضا !! 
فى الدنمارك التعليم مجانى فى كل مراحلة والعلاج ايضا مجانى  بالكامل .والحكومة تبدا فى الدعم المالى للشاب والشابة متى بلغوا من العمر ١٨ سنه ، وحسب الحالة الاجتماعية لكل فرد يعنى اللى عايش مع اهلة غير اللى عايش لوحده ، او اللى بيدفع ايجار السكن معقول غير اللى بيدفع كتير  واللى. امه وابوه مع بعض غير اللى امه وابوه منفصلين الخ ، بمبلغ يتراوح بين ٢٠٠٠ و٥٠٠٠ كرونا  شهريا طوال فترة التعليم  .. 
سنوات التعليم الالزامى  الذى يمر به كل انسان موجود فى الدنمارك ١٠ سنوات والدنمارك لا تعرف لهفة الامتحانات ولا تعرف طبعا الدروس الخصوصية فالكل يسير داخل قطار التعليم بدون ضجيج  ١٠٪ فقط من الدارسين فى المرحلة الاولى الالزامية يذهبون الى الجامعة ، طيب ليه لا يهتم الدارسين الدنماركيين بالتعليم العالى ، لان اجور اصحاب المهن الفنية قد تكون اعلى من اجور الحاصليين على المؤهلات الاكاديمية ، بالاضافة ان الاجور متقاربة كما ان الشهادة الجامعية لا تضيف للانسان برستيج اجتماعى الا اذا كان طبعا استاذ جامعة او حاصل على جائزة نوبل ، فقد تجد طبيبة متزوجة فنى معمل مثلا، اعانة البطاله تصل الى ١٠ الاف كرونه شهريا يحصل عليها استاذ الجامعة المتعطل او من يقوم بالنظافة المتعطل .

      بعدمرور مرحله التعليم الاساسى " الالزامى "  تبدأ مرحلة التعليم المرتبط بتعلم طريقة البحث عن المعرفة ، وهذا هو اسلوب وغرض العملية التعليمية فى الدنمارك . منذ السنوات الاولى يقسم الدارسين الى مجموعات لكى تبدا عمليات البحث وتقوم كل مجموعة بتقديم نتائج عملها لمدرس المادة ويجرى التقيم والمناقشة ، ومن هنا ينبغى على كل مجموعة تقسيم العمل داخلها وبالتالى الكل يعمل والمجموعة كلها مسئوله عن تماسك وانسجام البحث وتوثيقه بالمراجع 
الهدف الاساسى للتعليم فى الدنمارك هو كيف تصل للمعلومة وبشكل جماعى ومن هنا يكون مجرد الحضور والاشتراك مع الزملاء فى البحث هو النجاح ، فتقريبا لا توجد امتحانات فى المراحل الاولى من التعليم واول امتحان ياتى فى نهاية العشر سنوات الاولى من التعليم ، يمكن اعتبارها المرحلة الاعدادية التى يتوزع بعدها الدارسين الى التعليم الثانوى او الفنى او التجارى ، التعليم الثانوى لاعداد الدارس ليكون طالب علم اما التعليم الفنى فمجالاته متعددة ، الانشاء والبناء ،الفندقة ،الصحة ،علوم الكومبيوتر ، البيئة الخ تؤهله لدخول مجال العمل ، لا يوجد عمل بدون دراسة تاهيلية . وفى امكان من اتجهه الى التعليم الفنى او التجارى الالتحاق بالجامعة فالاتحاق بالجامعة يمكن فى اى عمر .
      من هنا نرى ان الهدف  الرئيسى من التعليم فى الدنمارك على المستوي العام هو أن يكتسب كل شخص عددا من القدرات الفردية وأيضا أن يكون مستعدّا للمشاركة في المجتمع وأن تكون لديه معرفة حول قيمه الأساسية. وبما أن المجتمع يخضع لتغيرات تقنية وثقافية سريعة لذلك فهو يدافع بشكل أساسي عن قيم مثل حرية الكلام،  وترقية خاصيات مثل روح المبادرة، الشجاعة، الحماس والرغبة في تعلم شيء جديد. وتمكين الفرد سواء أكان ذكر أم أنثى من تطوير إمكاناته وتقديم مساهماته في المجتمع وبهذه الطريقة تدعم التربية الجماعية والهوية  وتبادل الأحاديث والتعاون ، إذ يتعلم الأطفال منذ الصف الأول العمل معاً في مجموعات وحل التمارين بالتعاون فيما بينهم. 

لا يتم الفصل خلال الأعوام الدراسية بل يظل التلاميذ متلازمين وفي نفس الفصل . 

خلال السياق المدرسيِّ كله.بجانب  العديد من العلوم والمعارف الأساسية كالرياضيات واللغة وفهم ومعرفة المجتمع والعلوم الطبيعية. والالمام بالثقافة الدنمركية ومعرفة وإدراك بالثقافات الأخرى. والاكثر اهمية  تطوُّر التلاميذ الشخصي وتحفِّز الخيال الذي يمتلكونه وتقوِّي رغبتهم في التعلُّم. والتعبير عن وجهات نظرهم الخاصة. فتُتاح لهم الفرصة لتشكيل لجنة للتلاميذ، والتي يتم الاستماع إليها حينما تتخذ قرارات مهمة في المدرسة. ويتمُّ تقييم جهود التلميذ المبذولة في السنوات الدراسية الأولى شفهياً بالتشاور ما بين المعلِّمين والأبويْن. فالعلامات والاختبارات والامتحانات الفعلية لا تواجه التلميذ في الفترة ما قبل الصف الثامن.من اهم الدروس التى يحصل عليها التلميذ فى المرحلة الاعدادية هو تعلم السباحة ولا يمكن عبور هذه المرحلة دون النجاح فى هذه المادة واختبارها ان تعبر طول حوض السباحة والتلميذ يسبح بملابسه كامله ويتعلم كيف ينقذ غريقا .

      التعليم الالزامي ١٠سنوات سنة تمهيدى يعقبها ٩ سنوات والفنى والتجارى بين سنتين وثلاثة والثانوى ٣ سنوات ، التعليم الثانوى هدفة اعداد الدارس ليكون طالب علم . ليس بالضرورة بعد سنوات فى مرحلة التعليم الالزامي ويكون الدارس بلغ من العمر ١٥ سنة ان يلتحق فورا باى مرحلة تالية يمكنه يريح سنه يشتغل او يلتحق باحد مدارس الهوايات ، موسيقى ، رسم ، رياضة وهى فى الغالب مدارس داخلية وبعدهذه السنه يقرر اتجاهه

.   الامتحانات فى الدنمارك تشمل فى الغالب امتحانا شفويا فالامنتحانات الشفوية لها اهتمام خاص كبير وتتم   بان يسحب التلميذ مثلا موضوعا" قرعة " ، فى التاريخ مثلا " ، الثورة الفرنسية ، دولة الرفاهة ، الحرب الباردة ، الثورة الثقافية  ، غاندى  الخ ويستلم معه عدد من الصفحات/المصادر المكتوبه وبضعة صور ويذهب الى منزله وبعد ٢٤ ساعة يحضر امام لجنة الامتحان ، مدرس الفصل وممتحن خارجى ، يضع من الصفحات التى قراءها سؤالا ويجيب عليه ويناقش فى نصف ساعة اى يلقى محاضرة تلخص الموضوع  والاجابه على السؤال الذى وضعه ويجرى الحوار حول الموضوع لاختبار قدرات الطالب التحليلية ومعلوماته .

      فى السطر الاول من هذا البوست قلت ان الثانوية العامة ليست مرحلة تعلمية فقط ولكنها نقطة فاصلة اسريه ايضا !!! 

فى الدنمارك تشعر الاسرة بالقلق اذا وصل الابن او البنت الى سن العشرين ولم يترك منزل الاسرة ويستقل بحياته ، فهو يعمل بضع ساعات اسبوعيا منذ وصل ال١٥ والحد الادنى للاجر فى هذا العمر ٧٠ كرونا فى الساعة وبعد سن ١٨ الحد الادنى لاجر الساعة ١١٠ كرونا ، فبجانب الدعم المالى الحكومى وبيمكنه جمع ٥٠٠٠ كرونه شهريا تمكنه من الاستقلال والاعتماد على نفسه او نفسها .
من التقاليد المتبعة فى الدنمارك ان بعد الحصول على الثانوية العامة الا يلتحق الطالب بالجامعة بل ياخذ سنه كاملة ، عام دراسى كامل يفكر حيعمل ايه فى مستقبله  ، حيخش الجامعة ام يكتفى بهذا القدر موقتا ويدخل مجال العمل ، فالتعليم متاح فى اى وقت وفى اى عمر . 

فف




ليست هناك تعليقات: