الأربعاء، 26 يناير، 2011

شوفت بعينى ما جدش قاللى



   نزلت مع زوجتي بتاكسي  الساعة الواحدة والنصف  ظهر  يوم 25 يناير 
 للاشتراك فى تجمع جامعة الدول العربية ..وكنت قد علمت من  التويتر ان
 الالاف من بولاق الد كرور استطاعت اقتحام سياج الامن ومتجهه الى 
شارع جامعة الدول ..
وصلنا مع وصول  المتظاهرين امام جامع محمود ..
 
     سرعة المشي للانسان العادى4 كيلو فى الساعة وللانسان النشط
والتشكيلات العسكرية  5 كيلو فى الساعة ...وتصل السرعة فى المشي
 فى المباريات  الى عشرة كيلومتر.. وتسمى هرولة . الفرق بين
المشي والهرولة ... والجري ، هو ان الانسان فى المشي والهرولة دايما
  فى نفس الوقت احدى القدمين  ملامسة للارض.... اما  فى الحرى .
.خطواته عبارة عن قفزات ...القدمين  الاثنين فى الهواء.
. انا بمشى بسرعة 3 كيلومتر فى الساعة  ولا استطيع الهرولة فما بالك
 بالجرى !!

       ما علينا .. المتظاهرون لا يهتفون انما يهرولون ..الوف مؤلفة شباب
وصبايا وربات بيوت ونسوة تحمل اطفالا وشيوخ ..عالم لم ارها من قبل
 تشترك فى اي مظاهرة ...هي دي  ناس الثورة ....نزلت مع زوجتي فى
 المسيرة او قل فى الهرولة ..ولان سرعتي ابطأ بكثير من المشتركين فى
 المظاهرة ..فبعد قليل وجدنا  انفسنا  فى اخر صف من المظاهرة وخلفنا
  بضع عشرات من جنود الامن المركزي مع  قيادتهم من رتب كبيرة ...
قال لي احدهم 
- شد حيلك ياوالدى خلينا نخلص !!!

     وجدت نفسي  وزوجتي بعد قليل  نمشى خلف قوات الامن التي تهرول 
ايضا  خلف المظاهرة  والمسافة بيننا  تتسع وتتسع....
 بالصراحة  انا فيصت ونفسي انكرش....
 زوجتي   اقترحت  ان اجلس قليلا وارجع الى المنزل ...واستمرت 
 هي فى المظاهرة.... ربنا يديها الصحة رجعت بالليل !!

جلست وسألت احد من المئات الذين يهرولون للحاق بالمظاهرة ..
-  هي الناس بتجرى لية ؟؟؟؟
-  رايحين للتحرير 
 يقصد ميدان التحرير..... لكن انا فهمتها بمعناها اللغوي






هناك 3 تعليقات:

غير معرف يقول...

beautiful ya khalil. I wish I was there with you


Akmal

Andrew يقول...

رايحين للتحرير ... روعة

MSMO يقول...

ربنا يديك الصحة وياريت الناس تقرا الكلام وتخلي عندها دم وتتحرك