السبت، 29 مايو، 2010

فين هنادى يماي





       فى عام 2009 قتلت فى الاردن 26 صبية بدعاوي الشرف، يعنى الصبية مارست الجنس خارج مؤسسة الزواج ، الخير بيقول كدة.
   وانا صغير قرأت دعاء الكروان وبكيت بكاء شديدا، وسألت الاهل لية الخال دبح هنادى ؟؟؟  قالولى لما تكبر حتعرف.
       فى الدنمارك وتعدادها مقارب لتعداد الاردن , لم يسجل حادث واحد لقتل صبية بدواعى الشرف في ال200 سنة الاخيرة .  ايه الفرق؟ في الاردن بشر وفى الدتمارك يشر.


        ما زلت اسأل اسئلة كتيرة, والناس ابتدأت تهرب منى ومن اسئلتي ,لانهم مش ممكن يجاوبونى : لما تكبر حتعرف. وما عادش ممكن اكبر اكتر من كدة .


                        ما زلت ابكي هتادى كلما تذكرتها.   
        

هناك 7 تعليقات:

جبهة التهييس الشعبية يقول...

جريمة الشرف... انا مش عارفة اذا كان ممكن او فيه امل انه يتم القضاء عليها
ما اعتقدش انها ممكن تنتهي
ماهياش مرتبطة بوضع اقتصادي ولا بالدين ولا بظرف سياسي عشان يمكن التعامل معاها
دي موروث ثقافي والتقاليد اقوى من اي حاجة من كل دول

leeno يقول...

بما اني عايشة في الاردن

بقدر اقللك انه مش ضروري البنت تكون مارست الجنس
لو قرر واحد من أهل العيلة انه شاف على البنت "سلوك يخل بالشرف" مهما احتوى هذا المعنى من بنود مطاطة
و ادعى قتلها لهذا السبب

يبقى حكمه حكم شرفي لخدمته المجتمع بالتخلص من هذه المخله بالشرف !

وحدة من البنات المقتولات قتلها اخوها لانها رفضت تتزوج واحد صاحبه عديم الاخلاق و الاحترام ... فاتهمها بشرفها و قتلها و جنابه صار بطل بنظر البعض !!!

جرائم الشرف و ما تخبئه من ابشع امراض المجتمع !

سعيد حمود يقول...

امراض الشرق الاوصخ..

سعيد حمود يقول...

امراض الشرق الاوصخ..

سعيد حمود يقول...

امراض الشرق الاوصخ..

سعيد حمود يقول...

امراض الشرق الاوصخ..

سعيد حمود يقول...

امراض الشرق الاوصخ..