الخميس، 27 مايو، 2010

لا بأس ....مريد البرغوثى

لا بأسَ أن نموتَ في فِراشِنا
على مِخَدَّةٍ نظيفةٍ، وبين أصدقائِنا
لا بأسَ أن نموتَ، مَرَّةً
ونَعْقدَ اليديْنِ فَوْقَ الصَّدْرِ
ليس فيهما سوى الشُّحوبِ

لا خُدوشَ فيهما، ولا قُيودْ
لا رايةً، ولا عَريضَةَ احتِجاجْ
لا بأسَ أن نموت مِيتةً بلا غُبارْ
وليس في قُمْصانِنا ثُقوبْ
وليس في ضُلوعِنا أَدِلَّة
لا بأسَ أن نموت والمخدَّةُ البيضاءُ
لا الرصيفُ، تحتَ خَدِّنا
وكَفُّنا في كَفِّ مَن نُحِبّْ
يُحيطُنا يأسُ الطبيبِ والممرِّضاتْ
وما لنا سوى رَشاقَةِ الوداعِ

غَيرَ عابِئين بالأيامِ
تاركين هذا الكونَ في أَحوالِهِ
لعلَّ "غَيْرَنا"...
يُغَيِّرونَها




ليست هناك تعليقات: